عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محادثات التوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست في ساعاتها الأخيرة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
كبير الدبلوماسيين الأوروبيين ووزير البئية الفرنسي سابقاً، ميشال بارنييه
كبير الدبلوماسيين الأوروبيين ووزير البئية الفرنسي سابقاً، ميشال بارنييه   -   حقوق النشر  Olivier Hoslet/Pool Photo via AP
حجم النص Aa Aa

دخل المفاوضون البريطانيون والأوروبيون في "الساعات الأخيرة" من سعيهم للتوصل إلى اِتِّفاق تجاري بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الجمعة، منقسمين بشدة حول مسألة حقوق الصيد البحري.

ونبه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى أن "الوضع يبدو صعباً فثمة هوة ينبغي ردمها. لقد بذلنا الكثير ونأمل أن يطرح أصدقاؤنا في الاتحاد الأوروبي (..) شيئا ما على طاولة" المفاوضات قبل أقل من أسبوعين على خروج بريطانيا من السوق الأوربية الموحدة.

وتعتبر لندن أن مطالب الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالصيد غير "معقولة". وتعد هذه القضية شديدة الأهمية بالنسبة للعديد من الدول الأعضاء، بما في ذلك فرنسا وهولندا وإسبانيا، وقد قال الأوروبيون مراراً وتكراراً أنه لن يكون هناك اِتِّفاق تجاري دون التنازل عن هذه النقطة.

وترى بروكسل أن على الطرفين بذل "جهد حقيقي وملموس". وقال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه للبرلمان الأوروبي "إنها لحظة الحقيقة. لم يتبق لدينا سوى القليل من الوقت، بضع ساعات فقط لإنجاح هذه المفاوضات".

بعد بداية الأسبوع التي اِتَّسَمت بتفاؤل حذر بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق، يبدو أن المواقف تتصلب. واعتبر الخبير في مجموعة أوراسيا مجتبى رحمن أن "تشاؤم" جونسون "تكتيكي، في محاولة لانتزاع تنازلات اللحظة الأخيرة من الأوروبيين".

وأضاف "أن تأجيل الاتفاق حتى آخر لحظة يمثل أيضا ميزة تقليص تدقيقه إلى الحد الأدنى" من قبل البرلمان البريطاني. وطالب البرلمان الأوروبي بأن يطّلع على نص أي اتفاق بحلول يوم الأحد على أبعد تقدير، فيما تقول حكومة المملكة المتحدة إنها لن تسمح للمحادثات بتجاوز موعد 31 كانون الأول/ ديسمبر.

المصادر الإضافية • أ ف ب