عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيانات جديدة تظهر إصابة خمس سجناء الولايات المتحدة بفيروس كورونا

أفراد عائلات السجناء في ولاية يوتا، يحملون الشموع ويؤدون صلاة في تجمع خارج مكتب إدارة الإصلاحيات في يوتا.
أفراد عائلات السجناء في ولاية يوتا، يحملون الشموع ويؤدون صلاة في تجمع خارج مكتب إدارة الإصلاحيات في يوتا.   -   حقوق النشر  Steve Griffin/AP
حجم النص Aa Aa

نشرت وكالة أسوشييتد برس بالتعاون مع مشروع مارشال، وتحت إشراف منظمة إخبارية غير ربحية مختصة بتغطية نظام العدالة الجنائية، بيانات تم جمعها من شهر مارس/آذار عن وضع السجون الأمريكية في ظل انتشار وباء كوفيد-19.

يعد انتشار الوباء في السجون مسألة معقدة، وتشير البيانات إلى أن هناك مصاباً واحداً بفيروس كورونا بين كلّ خمسة سجناء في الولايات المتحدة وهو أعلى بأربع مرات من إصابات عامة السكان.

وأصيب ما لا يقل عن 275 ألف سجين، وتوفي أكثر من 1700، مع دخول الوباء شهره العاشر.

كما وصلت حالات الإصابة الجديدة في السجون هذا الأسبوع، إلى أعلى مستوى متجاوزة الأعداد السابقة في أبريل/نيسان وأغسطس/آب. ويقول هومر فينترس، كبير المسؤولين الطبيين في مجمع سجون جزيرة ريكرز بنيويورك: "هذا الرقم أقل بكثير من العدد".

وحذر الخبراء مجدداً، ومع اقتراب فصل الشتاء وتزايد الإصابات من أنه ما لم تتم السيطرة على وباء كوفيد-19 خلف القضبان، فلن تتمكن من السيطرة عليه بين السكان بشكل عام.

وقالت إميلي وانج، أستاذة في كلية الطب في جامعة يايل: "إذا كنا سننهي هذا الوباء، ونخفض معدلات الإصابة ومعدلات الوفيات وخفض معدلات إشغال وحدة العناية المركزة، فعلينا معالجة معدلات العدوى في المرافق الإصلاحية".

"من دون رعاية طبية كافية"

وأظهرت عمليات تفتيش لسجون منذ بداية الوباء أن المساحة المخصصة للسجناء، من غرف نوم ورياضة وصالاات مطاعم، ليست كافية لاحترام قواعد التباعد الاجتماعي كما أن بعض السجون لا تؤمن الرعاية الطبية اللازمة للسجناء.

ونشرت منظمة مشروع مارشال، فيديو لبعض السجناءالذين قاموا بإشعال نار داخل السجون للفت الأنظار حول الوباء في السجون.

"إصابتي بالفيروس كانت أشبه بحكم الإعدام"

يقول دونتي ويستمورلاند، البالغ 26 عاما بعد إطلاق سراحه من سجن لانسينغ الإصلاحي في كانساس، بعد أن قضى محكوميته بتهمة حيازة القنب، إن إصابته بالفيروس كانت أشبه بحكم الإعدام.

وقد تم حجر ويستمورلاند مع أكثر من 100 سجين مصاب في مسكن مفتوح، كان يستيقظ بانتظام ليجد سجناء جدد على الأرض، وغير قادرين على النهوض بمفردهم، على حد قوله.

هل سيحصل السجناء على لقاح ضد فيروس كورونا؟

وضعت سبع ولايات فقط، السجناء على قائمة أولوياتها، بجانب دور رعاية المسنين ومرافق الرعاية طويلة الأجل فيما ضمت 19 ولاية أخرى السجناء للمرحلة الثانية من حملة التطعيم.

وتؤكد المؤسسة أن هناك تفاوت عرقي في نظام العدالة الجنائية الأمريكية، أدى إلى تفاقم الخسائر التي ألحقها الوباء بمجتمعات البشرة السوداء والملونة. يُسجن الأمريكيون ذوي البشرة السوداء بمعدل خمسة أضعاف عن البشرة البيضاء.

دعا خبراء الصحة العامة إلى الإفراج عن السجناء على نطاق واسع باعتباره أفضل طريقة للحد من انتشار الفيروس خلف القضبان، خصوصا للسجناء المرضى منذ الأيام الأولى للوباء.

viber

وفي الأشهر الثلاثة الأولى من الوباء، تقدم أكثر من 10 آلاف سجين فيدرالي بطلب لإطلاق سراحهم. ووافق المراقبون على 156 سجين فقط، أي أقل من 2٪.

المصادر الإضافية • أ ب