عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صفقة لتبادل المعلومات مقابل حصول إسرائيل على 10 ملايين جرعة من لقاح كورونا

Access to the comments محادثة
جرعة من لقاح فايزر
جرعة من لقاح فايزر   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

كشف وزير الصحة الإسرائيلي عن عقد بلاده صفقة لتبادل المعلومات مقابل الحصول على ملايين الجرعات من لقاح شركة فايزر/بايونتيك المضاد لفيروس كورونا المستجد.

ولقحت إسرائيل ما لا يقل عن 20% من سكانها منذ ثلاثة أسابيع من بدء حملتها التي تضمنت تلقيح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال وزير الصحة الإسرائيلي يولي إدلشتاين إن الصفقة تتضمن تزويد إسرائيل فايزر ومنظمة الصحة العالمية بمعلومات عن أعمار وأجناس والتواريخ الطبية لمتلقي اللقاح بالإضافة إلى معلومات عن الأعراض الجانبية المحتملة وفاعلية اللقاح مقابل تزويد إسرائيل بعشرة ملايين جرعة.

وأضاف إدلشتاين لصحيفة "بوليتيكو" عبر متحدثه الرسمي: "أقنعناهم بأنهم إذا أعطوا اللقاح لنا أولاً، فسنعرف بالضبط كيفية إعطائه في أقصر وقت ممكن - وهذا بالضبط ما حدث".

وأضاف: "كنا مستعدين في وقت مبكر، ووقعنا الاتفاقيات في وقت مبكر، وأخبرنا شركات الأدوية أنهم سيشهدون النتائج في وقت مبكر. إنه وضع مربح للجميع".

ولن تشكل الصفقة عبئاً كبيراً على شركة فايزر التي وعدت بإنتاج 1,3 مليار جرعة من اللقاح خلال 2021 مما سيمكنها من إرسال ما بين 400 و700 ألف جرعة إلى إسرائيل بشكل أسبوعي.

وطبقاً لإدلشتاين، ستمكن تلك الوتيرة السريعة من وضع إسرائيل في مقدمة الدول التي بدأت حملات التلقيح ضد الفيروس.

إلا أن السلطات الإسرائيلية لم تصرح عن سعر الجرعات التي تحصل عليها في وقت يتباهى فيه بنيامين نتنياهو بعلاقاته الوطيدة بألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لفايزر والمنحدر من أصول يهودية ويصفه رئيس الوزراء بالـ"الصديق العظيم" لإسرائيل.

وسجلت إسرائيل حتى الآن حوالي نصف مليون إصابة بالفيروس وما يقرب من أربعة آلاف حالة وفاة جراءه.

انتقائية في توزيع اللقاحات

وعلى الرغم من حملة التطعيم الرائدة تلك، فقد تعرضت إسرائيل لانتقادات من جماعات حقوق الإنسان لفشلها في توفير اللقاحات للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية أكثر من 100 ألف حالة إصابة مؤكدة في الضفة الغربية، مع أكثر من 1100 حالة وفاة ، في عدد سكان يبلغ حوالي 3 ملايين.

كذلك أبلغت غزة عن أكثر من 45 ألف حالة إصابة في 2 مليون شخص مع أكثر من 400 حالة وفاة.

viber