Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

سفينة الانقاذ "أوشن فايكينغ" تنقذ 149 شخصا قبالة سواحل ليبيا

سفينة أوشين فايكينغ ترسو في ميناء امبدوكل جنوبي إيطاليا. 2020/07/06
سفينة أوشين فايكينغ ترسو في ميناء امبدوكل جنوبي إيطاليا. 2020/07/06 Copyright فابيو بيونيا/أ ب
Copyright فابيو بيونيا/أ ب
بقلم:  يورونيوز مع ا ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

"أوشن فايكينغ" هي سفينة الإنقاذ الوحيدة حاليا التابعة لمنظمة غير حكومية في المنطقة، وفق مديرتها صوفي بو، التي أوضحت أن السفن الأخرى احتجزتها السلطات الإيطالية على غرار ما فعلت مع أوشن فايكينغ سابقا.

اعلان

أنقذت السفينة "أوشن فايكينغ" التابعة لمنظمة "اس او اس المتوسط" 149 شخصا قبالة سواحل ليبيا صباح الجمعة، بعد ساعات من إنقاذ 119 شخصا آخر، وفق ما أعلنت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ مرسيليا جنوب فرنسا مقرا.

وقالت المنظمة إن الناجين الذين كانوا على متن "قاربين منكوبين" كانوا "مرهقين ويرتجفون من البرد"، موضحة أن الطاقم الطبي للسفينة تولى رعايتهم.

وبين الناجين امرأة واحدة حامل على الأقل وعدة أطفال احتاجوا إلى عناية طبية خاصة. وبهذه العملية يرتفع عدد الأشخاص الذين أنقذتهم السفينة في أقل من 24 ساعة إلى 268.

وكانت "أوشن فايكينغ" قد أنقذت الخميس 119 شخصا، خلال عملية إنقاذ هي الأولى منذ معاودة نشاطها. وبين الناجين المتحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء 58 قاصرا، وأربعة رضّع أحدهم يبلغ شهرا فقط.

واستأنفت السفينة نشاطها من مرسيليا في 11 كانون الثاني/يناير، بعدما احتجزتها السلطات الإيطالية لخمسة أشهر وفرضت عليها القيام بأشغال صيانة مكلفة.

و"أوشن فايكينغ" هي سفينة الإنقاذ الوحيدة حاليا التابعة لمنظمة غير حكومية في المنطقة، وفق مديرتها صوفي بو، التي أوضحت أن السفن الأخرى احتجزتها السلطات الإيطالية على غرار ما فعلت مع أوشن فايكينغ سابقا.

ويبحر المهاجرون خصوصا من تونس وليبيا للوصول إلى أوروبا، مرورا بإيطاليا الأقرب إلى سواحل البلدين. وقضى 1200 مهاجر في المتوسط عام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سفن سياحية عملاقة تتحدى الإغلاقات وتعد ركابها باحتفالات صاخبة في المتوسط

الإفراج عن الصحفي زياد الورفلي بعد يومين من اعتقاله

برعاية الأمم المتحدة.. الليبيون يختارون مسؤولي المرحلة الانتقالية