عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: وصول أولى جرعات لقاح "سبوتنيك-في" الروسي المضاد لكوفيدـ19 إلى طهران

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
أناس برتدون كمامات حتى للوقاية من انتشار فيروس كورونا في طهران. 2020/10/11
أناس برتدون كمامات حتى للوقاية من انتشار فيروس كورونا في طهران. 2020/10/11   -   حقوق النشر  إبراهيم نوروزي/أ ب
حجم النص Aa Aa

وصلت الدفعة الأولى من اللقاح الروسي "سبوتنيك في" إلى مطار الإمام الخميني في العاصمة الإيرانية طهران، دون أن يعرف عدد الجرعات في هذه الشحنة الأولى. وتعد إيران البلد الأكثر تضررا من وباء كوفيدـ19.

وينتظر أن يتم إرسال الدفعتين الثانية والثالثة من اللقاح إلى طهران في 18 و28 من الشهرالحالي، بحسب السفير الإيراني في موسكو كاظم جلالي. وكان المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية آية الله علي خامنئي، قد منع خلال الشهر الماضي اللقاحات المصنوعة في الولايات المتحدة وبريطانيا، معتبرا إياها غير جديرة بالثقة بالمرة.

وتكافح إيران تفشي وباء هو الأكثر فتكا في الشرق الأوسط، حيث بلغ عدد الوفيات بسبب المرض 58 ألف شخص، من بين أكثر من 1.4 مليون حالة.

وعند إعلانها الأرقام الجديدة بشان الوضع الوبائي، حذرت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري من أن الوضع في البلاد دقيق وهش. وتقول إيران إن عدوها اللدود الولايات المتحدة منعتها من الحصول على اللقاحات، من خلال فرض نظام عقوبات صارم. وفيما يعتبر الغذاء والدواء معفيين من تلك العقوبات، تميل البنوك الدولية إلى رفض المعاملات التي ترتبط بإيران.

من جانبها سجلت روسيا اللقاح الذي يحمل اسم قمر صناعي من الحقبة الصناعية في أغسطس- أب الماضي، قبل أن تبدأ تجارب سريرية على نطاق واسع، وسط حذر بعض الخبراء. وكانت إيران قد بدأت التجارب السريرية للقاح "كوفيران" الخاص بها في نهاية العام الماضي.

عراف طاهر كناره/أ ب
ممرضة تعد لقاح "كوفيران" المضاد لكوفيدـ19 والذي أنتجته مخابر الشفاء في طهران. 2020/12/29عراف طاهر كناره/أ ب

ومنذ ذلك الوقت قال مطورو "سبوتنيك في" إن اللقاح فعال بنسبة تفوق 90 بالمئة، وإن عديد البلدان خارج روسيا مثل الأرجنتين والمجر، بدأت باستخدامه.

أما وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي فقال، إن الشركة الأنجلو سويدية أسترازينيكا ستوفر لإيران 4.2 مليون جرعة من اللقاح، الذي يتم إنتاجه أيضا في روسيا والهند وكوريا الجنوبية، وقد تم شراء اللقاحات عن طريق آلية "كوفاكس" التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.