عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الفرنسي يدعو الى "تسريع" حملات التلقيح في الدول الفقيرة والناشئة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور مركزا إقليميا لمكافحة السرطان. فيلجويف. 2021/02/04
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور مركزا إقليميا لمكافحة السرطان. فيلجويف. 2021/02/04   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين إلى "الإسراع" بتنظيم حملات التطعيم ضد فيروس كورونا في الدول الناشئة، خلال لقاء عبر الفيديو مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

قال ماكرون في مستهل اللقاء مع تيدروس الذي كان يتحدث من جنيف: "أنا قلق نوعا ما" بشأن هذه القضية، مضيفا: "من الواضح أنه يتعين علينا الإسراع بتنظيم حملات التطعيم في الدول الفقيرة والناشئة"، خصوصا في إفريقيا. ومن المقرر إطلاق هذه الحملات في الأسابيع المقبلة بفضل أولى شحنات اللقاح، ولا سيما تلك التي طورتها شركة فايزر.

وأطلقت الأمم المتحدة بدعم من أوروبا وفرنسا خصوصاً، العام الماضي آلية "ايه سي تي - ايه" الهادفة إلى تسهيل الوصول للقاحات والعلاجات أمام الجميع، وتتضمن آلية كوفاكس لشراء وتوزيع اللقاحات، لكنها لا تزال تحتاج إلى مزيد من التمويلات. كما أكد تيدروس أهمية "التوزيع العادل" للقاح في إفريقيا وأميركا الجنوبية بشكل خاص.

واعتبر ماكرون الذي يجري دورياً محادثات مع غيبريسوس، أواخر العام 2020 أن تأمين وصول عالمي للقاحات، سيشكّل "اختباراً مناسباً جداً" لنظام"تعددي جديد" يجمع بين الدول والشركات، معرباً في الوقت نفسه عن خشيته من اتجاه بعض الدول إلى اعتماد "دبلوماسية اللقاحات".

وقد تم اعطاء أكثر من 132,3 مليون جرعة لقاح ضد كوفيد-19 في 87 دولة أو منطقة على الأقل في العالم، وفق تعداد لوكالة فرانس برس بالاستناد إلى مصادر رسمية، وحصل على ما يقرب من ثلثيها (64%) سكان البلدان "ذات الدخل المرتفع" (بحسب تعريف البنك الدولي)، والتي يقطنها 16% فقط من سكان العالم، ولم تبدأ بعد أي دولة "دخلها منخفض" حملة تلقيح واسعة.

ودعا نحو مائة طبيب وعالم أحياء ومحام في مقال نشر في اسبوعية "لو جورنال دو ديمانش" الأحد، ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إلى الوفاء بوعدهما بجعل اللقاح "سلعة عالمية عامة"، وذلك بهدف تأمين تلقيح سريع وشامل للعالم أجمع.