عاجل
euronews_icons_loading
ضريخ أغسطس في وسط مدينة روما

قامت السلطات الإيطالية بإفتتاح ضريح الإمبراطور الروماني أغسطس، أمام الزوار بعد 14 عاما من الإغلاق. ويعدّ هذا الضريح أكبر مقبرة دائرية في العالم تحمل اسم مؤسس الإمبراطورية الرومانية التي سقطت في طيّ النسيان رغم وقوعها في قلب العاصمة روما. ويقع ضريح أغسطس قرب طريق فيا دي ريبيتا ويمتد على طول نهر التيبر بايطاليا.

وضريح أغسطس تمّ بناؤه منذ 2000 وأعيد ترميمه في إطار مشروع بقيمة نحو 10 ملايين يورو، استغرقت عملية الترميم 5 سنوات، وتمّت عملية تأمينه قبل إعادة فتحه للجمهور حيث ازيلت النفايات والحشائش التي كانت موجودة في محيطه.

وأشارت رئيسة بلدية روما فيرجينيا راجي إلى أن ضريح الإمبراطور الروماني أغسطس "جوهرة التراث التاريخي للبشرية". ودعت راجي الأشخاص الذين تأثروا بشدة من الوباء كعمال القطاع الصحي وأصحاب المطاعم والحانات إلى زيارة الضريح في اليوم الأول من الافتتاح. وبسبب جائحة كوفيد-19، سيسمح لعشرة أشخاص فقط بزيارة الضريح في وقت واحد، وسيُطلب من جميع الزوار ارتداء كمامات واقية.

ويعود الفضل إلى الإمبراطور أغسطس، الذي عاش من عام 63 قبل الميلاد إلى عام 14 بعد الميلاد، في إحلال السلام والاستقرار للإمبراطورية الرومانية بعد اغتيال عمه الأكبر يوليوس قيصر.

للتذكير، كان ضريح أغسطس شاهقا فوق المركز التاريخي لروما، وقد استخدم كنقطة مراقبة عسكرية، واستضاف مختلف الحفلات الفخمة للسلالة الرومانية.

No Comment المزيد من