عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيوزيلندا تدفع دولاً كبرى نحو رفع الرسوم الجمركية عن "إمدادات كوفيد-19"

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن   -   حقوق النشر  Mark Mitchell/New Zealand HeraldMark Mitchell/NZME
حجم النص Aa Aa

تدفع حكومة نيوزيلندا دولاً حول العالم نحو إنهاء الرسوم الجمركية المفروضة على البضائع المرتبطة بكوفيد-19 مثل كمامات الوجه والمحاقن، وذلك بهدف المساعدة في مكافحة انتشار الوباء بطريقة أفضل.

وتستغل حكومة جاسيندا أردرين مشاركة دول بينها الولايات المتحدة الأميركية وكندا واليابان في منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (إحدى وعشرين دولة من آسيا والمحيط الهادئ) هذا العام، من أجل الدفع في هذا الاتجاه.

وتأمل صاحبة المبادرة في موافقة الدول المشاركة في المنتدى على رفع الرسوم الجمركية عن قائمة من المنتجات، سريعاً، وأن تستخدم تلك القائمة لاحقاً كمرجعية حول العالم، من أجل مكافحة الفيروس.

وتأسَّف فانجليس فيتاليس، رئيس المنتدى هذا العام، أن تكون هناك عدّة اقتصادات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تفرض رسوماً جمركية على تلك المنتجات، وحتى على اللقاحات.

ومن بين تلك المنتجات يذكر فيتاليس الصابون ونسبة الرسوم الجمركية عليه (5 بالمئة) واللقاحات (6 بالمئة) والمحاقن (21 بالمئة) وبرادات تخزين لقاح فايزر/بيونتك (30 بالمئة).

ويذكّر فيتاليس بأن نيوزيلندا رفعت منذ العام الماضي الرسوم الجمركية عن هذا النوع من المواد، ويضيف أن "أبيك" يمكن أن تعمل بطريقة أرشق من طريقة عمل مجموعات أخرى منها منظمة التجارة العالمية، خصوصاً وأن الأخيرة رفضت المقترح.

ويأمل فيتاليس أيضاً إلى جانب رفع الرسوم الجمركية عن المواد الطبية والأخرى المستعملة في النطاق الطبي أو الوبائي إن جاز القول أن تتوافق دول المجموعة على تسهيل نقل اللقاحات والإمدادات الطبية عبر حدودها.