المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"مراسم المنديل" في برنامج تلفزيوني تثير غضب الحكومة الفرنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيبا
وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيبا   -   حقوق النشر  Michel Euler/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved

بعد أن أثار برنامج من فئة تلفزيون الواقع غضبا عارما في فرنسا، أدانت الحكومة عرضه بسبب تناوله لما يسمى "مراسم المنديل" التي يفترض أن تثبت فيها العروس عذريتها.

وعبرت وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيبا، عن صدمتها من أسلوب البرنامج الذي قالت إنه يدهس بالكامل أسس الجمهورية الفرنسية ويتناول البرنامج تقاليد الارتباط والزواج في المجتمع الغجري والتي من بينها خضوع العروس لاختبار للعذرية من قبل قريبات الزوج وبحال تبين أنه لديها علاقات سابقة يتم إلغاء الزفاف.

البرنامج المستوحى من "حفلات زفاف الغجر المذهلة" ويعرض على قناة "تي اف اكس"، ينقل التقاليد والعادات المتبعة والتي تتعلق بالارتباط والزواج في المجتمع الغجري الكاتالوني في بلدة بربينيان الواقعة في جنوب فرنسا.

وفي حلقة عرضت في فبراير/شباط، شاهد المتابعون لحفل الزفاف الضخم، السرير الذي كان من المقرر أن يقام عليه اختبار كشف العذرية.

وبث المشهد مرفقا بالتعليق التالي "على هذا السرير، تقوم امرأة حصلت على تدريب خاص باختبار مدى مقاومة غشاء بكارة ناعومي بمنديل دقيق. مراسم المنديل موروثة ولا مفر منها. وبحال تبين أن ناعومي أقامت علاقات جنسية في وقت سابق، فسيتم إلغاء الزفاف".

هذا وظهرت في مشاهد أخرى، إمرأة من المجتمع تروي أهمية هذا الموروث. وتقول إنه "لعائلة الرجل، حتى يدركوا أنه تزوج امرأة جميلة عذراء".

وقالت أخرى "منذ أن كانت طفلة، كبرت وهي تعلم أنه يتوجب عليها الخضوع لهذا الاختبار لتحصل على جميع فساتينها وعلى حفل زفاف".

أما بالنسبة للرجال وأما إذا كان ينبغي أن نطرح عليهم أسئلة مشابهة، تقول إحدى النساء "لا يتم الأمر كذلك. المبدأ أن الرجل إذا لم يخرج للاحتفال ولم يلتق بفتيات أخريات قبل الزواج، سيفتقد هذا الأمر بعد الزواج، لذا يجب أن يخوض هذه التجربة".