عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السعودية: أداء مناسك العمرة في رمضان تقتصرُ على المطعّمين ضد "كوفيد-19"

euronews_icons_loading
السعودية: أداء مناسك العمرة في رمضان تقتصرُ على المطعّمين ضد "كوفيد-19"
حقوق النشر  Ministry of Media/Ministry of Media
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات السعودية، اليوم الاثنين، أنها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لـ"كوفيد-19" بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام بمكة المكرمة خلال شهر رمضان الذي يهلُّ مطلع الأسبوع القادم.

وذكرت وزارة الحج والعمرة السعودية في بيان أن منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام بمكة، وكذلك زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة، سيكون "بدءًا من الأول من رمضان، للأشخاص المحصنين"، موضحةً أن الشخص المحصّن هو "الحاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصّن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعاف من الإصابة".

ويشار إلى أن العمرة التي يمكن أداؤها على مدار العام، تشهد في شهر رمضان زخماً استثنائياً، غير أنه مع بدء انتشار فيروس كورونا اتخذت السلطات في السعودية إجراءات احترازية للحد من تفشي الوباء، وقامت في شهر آذار/مارس من العام الماضي بتعليق العمرة لسبعة أشهر فتحت بعدها المسجد الحرام أمام المصلين، واستأنفت السماح بأداء مناسك العمرة جنباً إلى جنب مع تخفيفها الإجراءات والقيود التي فرضتها بسبب الجائحة.

فقد سمحت السلطات في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي لـ6 آلاف سعودي وأجنبي مقيم في البلاد، بأداء العمرة، بحيث لا يتجاوز عدد المعتمرين في كل يوم الرقم المذكور، ولاحقاً رفعت سقف عدد المعتمرين إلى 15 ألف معتمر في اليوم، فيما سُمح لـ40 ألف مصلٍ يومياً دخول المسجد الحرام لأداء فريضة الصلاة.

وفي الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، سمحت السلطات للمسلمين من خارج السعودية بأداء العمرة، غير أن وزارة الصحة أعلنت أنها هي التي تختار البلدان التي يُسمح لرعاياها بالعمرة، وذلك بناءً على تقويم الوباء في تلك البلدان.

يذكر أن السعودية التي يبلغ عدد سكّانها نحو 34 مليون نسمة، شهدت منذ اكتشاف فيروس كورونا في الصين أواخر العام 2019، أكثر من 390 ألف إصابة بـ"كوفيد-19" توفي منهم أكثر من 6700 شخص، هذا فيما تلقّى نحو 5 ملآيين شخص حتى الآن جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد للفيروس.