عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كأس العرب 2021: سحب القرعة الثلاثاء في الدوحة بمشاركة 23 منتخباً

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
ألعاب نارية بعد المباراة النهائية لكأس العالم للأندية في استاد المدينة التعليمية في مدينة الريان القطرية.
ألعاب نارية بعد المباراة النهائية لكأس العالم للأندية في استاد المدينة التعليمية في مدينة الريان القطرية.   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تسحب في العاصمة القطرية الدوحة، الثلاثاء قرعة بطولة كأس العرب التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالشراكة مع دولة قطر، خلال الفترة ما بين الأول حتى 18 كانون أول/ ديسمبر المقبل، بمشاركة 23 منتخباً وجهت لها دعوات رسمية من قبل فيفا للمشاركة في البطولة.

وستقام مراسم القرعة في دار الأوبرا في الحي الثقافي، بحضور محدود تماشيا مع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار جائحة كوفيد-19، وبتواجد عدد من رؤساء الاتحادات وممثلين عن الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات المشاركة في البطولة الذين بدأوا بالتوافد على الدوحة منذ الأحد.

وستكون البطولة بمثابة اختبار لدولة قطر قبيل عام على استضافة نهائيات كأس العالم 2022 للمرة الأولى في الشرق الأوسط، حيث تقام منافساتها على ستة من ملاعب المونديال الثمانية. وستكون فرصة للوقوف على العمليات التشغيلية والمرافق الخاصة بتلك الملاعب التي كان بعضها قد استضاف أحداثا كروية احتضنتها قطر أخيرا، بينما يشهد البعض الآخر المراحل النهائية من أعمال البناء.

المنتخبات المشاركة: 12 منتخبا من آسيا و11 من إفريقيا

وتضم قائمة المنتخبات المشاركة 12 منتخبا من آسيا و11 من إفريقيا، هي قطر المضيفة، والجزائر والبحرين وجزر القمر وجيبوتي ومصر والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وعمان وفلسطين والسعودية والصومال وجنوب السودان والسودان وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن.

ومن المنتظر أن يتم خلال مراسم القرعة الكشف عن نظام البطولة التي قد تعرف تأهيل عدد من المنتخبات بشكل مباشر، وفقا لتصنيفها الأخير الصادر عن فيفا لشهر نيسان/أبريل الجاري، فيما يتعيّن على منتخبات أخرى خوض دور تمهيدي وصولا إلى ستة عشر منتخبا ستشارك في نهائيات المسابقة.

وتقام المباراة النهائية يوم 18 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وهو الموعد المقرر للمباراة النهائية للنسخة المقبلة من مونديال 2022 والذي يتزامن أيضاً مع اليوم الوطني لدولة قطر.

فرصة تحضيرية مثالية

تتطلع عدّة منتخبات عربية، سواء الآسيوية أو الإفريقية، إلى البطولة على أنها فرصة تحضيرية مثالية، رغم الضبابية التي تكتنف مصير مشاركة اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية في البطولة المدرجة على الأجندة الدولية، بعد مصادقة مجلس فيفا عليها أخيراً تحت مسمّى "فيفا كأس العرب".

وقال وائل جمعة، لاعب المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "ستمثل البطولة للمنتخبات الافريقية فرصة ذهبية لإعداد فرقها للمشاركة في كأس أمم افريقيا مطلع العام 2022، كما أن بعض المنتخبات ستكون قد فرغت من تصفيات المونديال أيضا ما يعني بأن البطولة ستكون بمثابة تحضير للحدث العالمي في قطر". وأضاف جمعة الفائز بكأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات "البطولة ستوحّد المشجعين والمنتخبات العربية وهو ما لم تستطع القيام به أي مسابقة أخرى في التاريخ القريب".

وقال خالد سلمان نجم المنتخب القطري والسد السابق: "سيشارك في كأس العرب أبطال قارتي آسيا وأفريقيا، ومنتخبات أخرى سبق لها التتويج بلقب إحدى البطولتين القاريتين، إضافة إلى فرق أخرى تقدم أداء رائعاً في الوقت الحالي، ما يؤكد أن البطولة ستشهد منافسات مثيرة".

كما أشار إبراهيم خلفان، نجم كرة القدم القطري السابق الذي شارك مع منتخب قطر في 90 مباراة وكان ضمن صفوف العنابي الذي تأهل إلى دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية 1984، إلى أن بطولة كأس العرب سيبدأ معها عام كروي تاريخي يُختتم باستضافة نهائيات قطر 2022 "يقف المنتخب القطري على مشارف شهور هامة خلال هذا العام، إذ سيواصل المشاركة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، إضافة إلى مشاركته في بطولة الكأس الذهبية 2021".

ووفقا للاتحاد العربي لكرة القدم، يُعدّ العراق الاكثر تتويجا بكأس العرب التي أقيمت لفترات متقطعة، وذلك أعوام 1964 و1966 و1985 و1988، فيما احرزت تونس لقب النسخة الافتتاحية في 1963، مصر 1992، المغرب 2012، وتوجت السعودية مرتين في 1998 و2002.