عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توخيل: تشيلسي لا يملك رفاهية "التقاط الأنفاس" في خضم جدول مزدحم

توخيل: تشيلسي لا يملك رفاهية "التقاط الأنفاس" في خضم جدول مزدحم
توخيل: تشيلسي لا يملك رفاهية "التقاط الأنفاس" في خضم جدول مزدحم   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – قال توماس توخيل مدرب تشيلسي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إنه يستمتع بالمنافسة في ثلاث مسابقات مختلفة في خضم جدول مزدحم لا يملك معه رفاهية التقاط الأنفاس.

ولا يزال تشيلسي ينافس في كأس الاتحاد الانجليزي ودوري الأبطال وخاض النادي اللندني ثماني مباريات في أبريل نيسان بعد فترة التوقف الدولي الشهر الماضي ولعب مباراة في منتصف كل أسبوع.

وقال توخيل الذي سبق له تدريب باريس سان جيرمان للصحفيين “إنه جدول في غاية القسوة. لعبنا في فرنسا نفس القدر من المباريات .. لكن بالطبع هناك اختلافات كبيرة بين المسابقتين من حيث حجم التحديات وقوة المنافسة.

“نلعب في مستويات أخرى لا هوادة فيها.. لا نملك رفاهية التقاط الأنفاس والاسترخاء والراحة”.

وسيواجه تشيلسي، صاحب المركز الرابع بالدوري الممتاز، منافسه فولهام في مباراة قمة غرب لندن يوم السبت وهو يضع عينه على مباراة إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد يوم الأربعاء. وتعادل الفريقان ذهابا 1-1 في مدريد.

وقال توخيل الذي يتأخر وست هام الخامس بثلاث نقاط عن فريقه “فولهام فرصة سانحة للحفاظ على هذه الأفضلية في الدوري.

“أعلم أن المباراة تأتي وسط مواجهتين في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال. إنه أسبوع غير عادي لكني سعيد لأن اللحظة حانت لإثبات قدرتنا على التركيز”.

وسجل تيمو فيرنر مهاجم تشيلسي ثلاثة أهداف فقط منذ مطلع العام وقال توخيل إن اللاعب الألماني، الذي ذكرت تقارير أنه انتقل مقابل 50 مليون يورو (60.44 مليون دولار) العام الماضي، يجب أن يحافظ على تركيزه.

وأضاف “هل نتمنى المزيد من الأهداف؟ نعم. هل يتمنى اللاعب المزيد من الأهداف؟ نعم.

“يجب أن يرفع رأسه ويثق في قدراته ويركز على هز الشباك .. هذا ما يحتاج إلى القيام به.”

(إعداد أشرف حامد للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة