عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحظ يحالف أتليتيكو في الفوز بعد إهدار إلتشي ركلة جزاء

الحظ يحالف أتليتيكو في الفوز بعد إهدار إلتشي ركلة جزاء متأخرة
الحظ يحالف أتليتيكو في الفوز بعد إهدار إلتشي ركلة جزاء متأخرة   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

إلتشي (إسبانيا) (رويترز) – حافظ أتليتيكو مدريد على فرصه في الصراع الرباعي على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بفوز عصيب 1-صفر على إلتشي المتعثر بمساعدة الحظ بعد أن أهدر الفريق المضيف ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع يوم السبت.

وأحرز ماركوس يورينتي الهدف الوحيد بتسديدة غيرت اتجاهها في الدقيقة 23 لكنه تسبب في ركلة جزاء في الدقيقة 90 بعد لمس الكرة بيده خلال دفاع أتليتيكو عند تنفيذ ركلة حرة.

ونفذ فيدل تشابيس لاعب وسط إلتشي ركلة الجزاء لكن الكرة ارتطمت بالقائم ليضيف إثارة أكبر للقاء بعد إلغاء هدفين لأتليتيكو للتسلل وإلغاء ركلة جزاء عقب الرجوع لنظام حكم الفيديو المساعد.

وبعد ضياع هذه الركلة يبقى فريق المدرب دييجو سيميوني على قيد الحياة في سباق القمة بينما يظل إلتشي قابعا في المركز 18 وكان من الممكن أن يغادر منطقة الخطر اذا سجل تشابيس الهدف.

وبهذا الانتصار رفع أتليتيكو رصيده إلى 76 نقطة قبل أربع مباريات على النهاية بفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني الذي فاز 2-صفر على أوساسونا في وقت لاحق اليوم. ويأتي برشلونة في المركز الثالث برصيد 71 نقطة قبل أن يزور بلنسية يوم الأحد. ويملك اشبيلية 70 نقطة قبل استضافة أتليتيك بيلباو يوم الاثنين.

وكانت هذه المرة الثانية التي يستفيد فيها أتليتيكو من ضياع منافس لركلة جزاء متأخرة حيث تصدى يان أوبلاك لركلة جزاء خوسيلو لاعب ألافيس خلال الفوز 1-صفر في مارس آذار الماضي.

وهذه ثاني ضربة حظ في ثلاثة أيام لأتليتيكو، الذي خسر 2-1 من أتليتيك بيلباو الأسبوع الماضي وبدا أنه سيتنازل عن الصدارة لبرشلونة، بعد الخسارة الصادمة للفريق القطالوني بملعبه 2-1 من غرناطة يوم الخميس.

ويحل أتليتيكو ضيفا على برشلونة يوم السبت المقبل في أسبوع قد يكون حاسما في صراع اللقب حيث يستقبل ريال مدريد منافسه اشبيلية في اليوم التالي.

* فوز إجباري

وقال يورينتي “الفوز اليوم كان إجباريا ونجحنا في تنفيذ المهمة”.

وأضاف “في هذه الفترة من الموسم يبحث الجميع عن مصالحهم سواء لتجنب الهبوط أو للتأهل لمسابقة أوروبية أو القتال على اللقب وكل فريق يراهن بحياته”.

وهاجم أتليتيكو منذ البداية وكان من الممكن أن يسجل من تعاون أنخيل كوريا مع لويس سواريز لكنه سدد في الشباك الجانبية.

وتمكن سواريز من هز الشباك بعد وقت قصير عقب تحرك من يورينتي لكن خاب أمله مجددا بإلغاء حكم الفيديو للهدف بداعي التسلل.

وأضاع مهاجم أوروجواي فرصة في بداية الشوط الثاني وحرم من هدف جديد بسبب تسلل واضح.

وخرج سواريز ليحل مكانه لاعب الوسط ساؤول وبدا أن سيميوني يحاول حماية التقدم.

لكن نتيجة التغيير كانت ستصبح عكسية بعد أن أضاع أنطونيو باراجان فرصة خطيرة لإلتشي من مسافة قريبة للمرمى قبل ضياع ركلة الجزاء.

وأضاف يورينتي “لا أؤمن بالحظ لكننا حصلنا على ثلاث نقاط تعطينا ثقة كبيرة في المباريات المتبقية”.

(إعداد أحمد مصطفى وأسامة خيري للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة