عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تؤخر صدور بيان للأمم المتحدة حول التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين

أمريكا تؤخر صدور بيان للأمم المتحدة حول التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين
أمريكا تؤخر صدور بيان للأمم المتحدة حول التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من ميشيل نيكولز

نيويورك (رويترز) – قال دبلوماسيون ومصدر مطلع إن الولايات المتحدة تؤخر مساعي مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لإصدار بيان حول التوتر المتصاعد بين إسرائيل والفلسطينيين خشية أن يضر بالجهود المستمرة خلف الكواليس لإنهاء العنف.

وقال المصدر المطلع على الاستراتيجية الأمريكية، والذي طلب عدم نشر اسمه، إن واشنطن “تقوم بجهود دبلوماسية مكثفة خلف الكواليس مع كافة الأطراف للوصول إلى وقف لإطلاق النار” وتخشى أن يؤدي صدور بيان من المجلس إلى نتائج عكسية في الوقت الراهن.

وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيعقد اجتماعا مغلقا يوم الأربعاء لمناقشة أحداث العنف الأخيرة.

كان المجلس قد ناقش الاشتباكات في القدس الشرقية بمحيط المسجد الأقصى أول مرة يوم الاثنين. وتصاعدت حدة التوتر في المدينة المقدسة خلال شهر رمضان مع مواجهة عائلات فلسطينية خطر الطرد من منازلها التي يزعم مستوطنون إسرائيليون أحقيتهم فيها أمام القضاء.

وقبل تصاعد العنف كان المجلس المكون من 15 دولة قد بدأ مناقشات بشأن مسودة بيان للتعبير عن القلق تجاه الاشتباكات وعمليات الإخلاء المحتملة، ودعوة إسرائيل إلى كبح أنشطة الاستيطان اليهودي وعمليات الهدم، والحث على ضبط النفس بشكل عام.

ويستلزم صدور مثل هذه البيانات توافق الآراء. لكن دبلوماسيين قالوا إن الولايات المتحدة، الحليف الوثيق لإسرائيل، أخبرت نظراءها في المجلس أنه ينبغي عدم إصدار بيان في الوقت الحالي.

وقالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إن “الولايات المتحدة تشارك بشكل بناء لضمان أن يسهم أي إجراء يصدر عن مجلس الأمن في تهدئة التوتر”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين إن واشنطن تريد رؤية خطوات تتخذ للمساعدة على تهدئة العنف سواء جاءت هذه الخطوات من جانب إسرائيل أو السلطة الفلسطينية أو مجلس الأمن.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن “الأمم المتحدة تعمل مع كافة الأطراف المعنية على تهدئة الوضع بشكل عاجل”. وقال إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش يشعر بالحزن “بسبب العدد الكبير المتزايد من الضحايا، وبينهم أطفال”.

وقال دوجاريك للصحفيين “على قوات الأمن الإسرائيلية أن تمارس أقصى درجات ضبط النفس وأن تضبط استخدام القوة. إطلاق الصواريخ وقذائف المورتر عشوائيا على مراكز سكنية إسرائيلية غير مقبول”.

(إعداد ليليان وجدي وسامح الخطيب للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة