euronews_icons_loading
سلاحف النينجا وسبايدر مان يقدمان الطعام في ايوان

يرتدي صاحب مطعم في تايوان وأصدقاؤه، ملابس الرجل العنكبوت وسلحفاة النينجا ترتلز، أثناء توزيعهم الوجبات الغذائية على العاملين في المجال الصحي من هم متواجدين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا منذ بداية انتشار هذا الوباء القاتل في مختلف أنحاء العالم، كخطوة تهدف إلى رسم الابتسامة على وجوههم المنهكة، في ظل الارتفاع المفاجئ بأعداد المصابين في الجزيرة الواقعة في جنوب شرقي آسيا.

يقول جيمي تشينغ، صاحب المطعم "أشعر بالصدمة حقا من شدة تأثير هذا الوباء. كنا هنا خلال فترة السارس(المتلازمة التنفُّسية الحادة الشديدة)، ولم يكن بهذا التأثير الخطير لأنه لم يدم طويلا".

ويتابع تشينغ "لقد عانينا من خسائر مادية كبيرة جراء هذا الوباء. ثم حدث هذا التفشي الواسع للفيروس مما جعلنا نشعر باليأس الشديد"، وأضاف "في الوقت الحالي، ليس لدي زبائن إلا أنه لا يزال يتعين علي دفع الإيجار ورواتب الموظفين، واعتقدت أنه من الممكن أن أقوم بتصنيع بعض الصناديق التي تحتوي على الطعام وتوزيعها على العاملين في المجال الصحي".

ولفت تشينغ إلى أنه شعر بالحاجة القصوى للقيام بشيء ما وتقديم يد العون للتعبير عن تضامنه مع العاملين في القطاع الصحي ومع الحكومة ولإظهار "أننا نحاول بشكل جدي التعامل مع هذا الوباء والوقاية منه".

No Comment المزيد من