عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الباكستانية: مقتل أربعة بينهم طفل في انفجار بشرق البلاد

بقلم:  Reuters
الشرطة الباكستانية: مقتل أربعة بينهم طفل  في انفجار بشرق البلاد
الشرطة الباكستانية: مقتل أربعة بينهم طفل في انفجار بشرق البلاد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

لاهور (باكستان) (رويترز) – قالت الشرطة الباكستانية إن هجوما بقنبلة على منطقة سكنية في مدينة لاهور بشرق البلاد أسفر عن مقتل أربعة أشخاص منهم طفل وإصابة 14 آخرين يوم الأربعاء ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

ومن بين الجرحى في الانفجار القوي بعض رجال الشرطة الذين كانوا يحرسون نقطة تفتيش أقيمت قرب منزل حافظ سعيد مؤسس جماعة عسكر طيبة الإسلامية المسجون حاليا.

وقال إنام غني قائد الشرطة المحلية للصحفيين “من الواضح أن ما نراه هو أن وكالات إنفاذ القانون لدينا هي الهدف… ترون أن بعضا من رجالنا أصيبوا أيضا”.

وقال غني إن ثلاثة أشخاص قتلوا لكن متحدثا باسم الشرطة قال في وقت لاحق إن طفلا يبلغ من العمر أربع سنوات توفي متأثرا بجراحه.

وقال متحدث باسم مستشفى إن بعض المصابين، وبينهم أطفال، في حالة حرجة.

وقال فهيم أحمد وهو شاهد للصحفيين في الموقع إن سيارة متوقفة قرب منزل انفجرت وأشعلت النار في سيارات ودراجات نارية مجاورة.

وقال غني إن الشرطة تحقق فيما إذا كانت العبوة الناسفة تم تفجيرها عن بعد أم فجرها مهاجم انتحاري. وأضاف أنه لولا وجود نقطة التفتيش لكانت السيارة وصلت إلى بيت سعيد.

وأُلقي اللوم على جماعة عسكر طيبة في هجوم في مومباي بالهند في 2008 أودى بحياة 166 شخصا بينهم أجانب وأمريكيون.

وصدر حكم في نوفمبر تشرين الثاني على سعيد، الذي يدير حاليا جمعية الدعوة الخيرية، بالسجن عشر سنوات بعد إدانته في اتهامين بتمويل الإرهاب.

وقال متحدث باسم الجمعية إن سعيد في السجن وبالتالي لم يكن في المنزل وقت التفجير.

وتحاول الجماعات الإسلامية المتشددة العودة للساحة بعد هجمات الجيش الباكستاني على ملاذاتها على الحدود الأفغانية، لكن المناطق الحضرية مثل لاهور كانت بمنأى عن أعمال العنف الأخيرة إلى حد كبير.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة