عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | إندونيسيا تلاحق مخالفي التدابير الصحية بخراطيم المياه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الشرطة تفرق تظاهرة في جاكرتا في العام 2020
الشرطة تفرق تظاهرة في جاكرتا في العام 2020   -   حقوق النشر  AP Photo/Tatan Syuflana
حجم النص Aa Aa

سجلت إندونيسا نحو 30 ألف إصابة جديدة و558 حالة وفاة بسبب مرض كوفيدـ19، وكلاهما رقم قياسي، بعد أن أمرت السلطات بفرض قيود جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا في العاصمة جاكرتا التي تضررت بشدة، وكذلك في جاوة وجزيرة بالي.

وتأتي هذه الموجة غير مسبوقة من الإصابات بعد انتشار السلالة المتحورة دلتا، التي ظهرت من قبل في الهند.

وقد شهدت رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، ارتفاع عدد حالات الإصابة اليومية فيها، بأكثر من أربعة أضعاف في أقل من شهر، وبلغ عدد الإصابات في البلاد 2.3 مليون حالة وأكثر من 61 ألف حالة وفاة.

وللحد من تفشي فيروس كورونا، استعملت السلطات الإندونيسية سيارات إطفاء أحياناً لرش الماء على الأشخاص الذين ينتهكون القيود المفروضة لمكافحة انتشار الوباء، في مدينة سمارانغ.

وقال المسؤول الأمني فجر بوروتو، إنه هناك العشرات من المخالفين للقيود المفروضة للحد من انتشار الوباء، في ثالث يوم من بداية تطبيق تلك القيود، ووصف تصرفات المخالفين بالمشين.

وقال المسؤول إنه سيتم رش المخالفين للقيود المفروضة بالماء كلما عثر على حشد منهم، ووجه نداء إلى رؤساء المناطق التي تجد صعوبة في تطبيق القيود الجديدة، يدعوهم إلى الإعلام بذلك، حتى تتم مساعدتهم. وختم المسؤول فجر بوروتو بالقول، إنه لا يريد أن يشاهد في سمارانغ ارتفاعا لعدد الإصابات بالمرض.

وبدا نظام الرعاية الصحي في الانهيار بسبب الاكتظاظ، في وقت بدأت المستشفيات بإبعاد المرضى، وقد أضحت تعاني من الإرهاق، وإمدادات الأكسجين آخذه في النفاد، ما يدفع عائلات المرضى اليائسة إلى البحث عن أسطوانات الأكسجين لمعالجة المرضى والمحتضرين في المنزل.

وقالت السلطات إن أكثر من عشرة مستشفيات في سورابايا ثاني أكبر المدن في البلاد، ممتلئة الآن، وهي لا تستقبل مرضى آخرين.

وتعاني إندونيسيا من نقص حاد في الأكسجين، وقد دعت الحكومة الموردين إلى تأمينها في المستشفيات والمراكز الطبية قبل أي مكان آخر، من أجل تخصيصها لعلاج المصابين بكوفيدـ19.