Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: بعد شهرين من معركة الأمعاء الخاوية.. الأسير الفلسطيني الغضنفر أبو عطوان حر

ملصق لنادي الأسير الفلسطيني للأسير الغضنفر أبو عطوان
ملصق لنادي الأسير الفلسطيني للأسير الغضنفر أبو عطوان Copyright موقع نادي الأسير الفلسطيني
Copyright موقع نادي الأسير الفلسطيني
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد 65 يوما من الاضراب عن الطعام، أفرجت إسرائيل عن الغضنفر أبو عطوان، والبالغ 28 عاما وبعد اعتقال إداري بحقه دام 10 أشهر.

اعلان

بعد 65 يوما من الاضراب عن الطعام، أفرجت إسرائيل عن الغضنفر أبو عطوان، والبالغ 28 عاما وبعد اعتقال إداري بحقه دام 10 أشهر.

وأوضح محاميه جواد بولس، الموكل من قبل نادي الأسير الفلسطيني مساء الخميس أنه تم إبطال قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير بعد تردي وضعه الصحي خصوصا عند إضرابه عن شرب الماء أيضا ولمدة 5 أيام.

واعتقل الغضنفر أبو عطوان في 5 مايو/أيار الماضي من بلدته الخليل في الضفة الغربية ويعد إضرابه عن الطعام الثاني فقد خاض إضرابًا مماثلًا عام 2019 رفضا للاعتقال الإداري.

وصرح نادي الأسير الفلسطيني، وهي مجموعة مناصرة تمثل آلاف الفلسطينيين المسجونين لدى إسرائيل، الشهر الماضي، إن أبو عطوان بدأ إضرابه عن الطعام في 5 مايو/أيار في السجن وقد تعرض للانتهاكات والاعتداء بالضرب.

وكان الأسير قد نقل إلى مستشفى كابلان الإسرائيلي، بعد تدهور خطير في صحته في مشفى سجن الرملة "رضوض صعبة" بفعل الشبح والضرب داخل زنزانته.

وقد خاطب الغضنفر "الأحرار والشرفاء" برسالة كتبها وألصقها على الجدار بجانب سريره في المشفى وقال فيها إن حياته تتلاشى على مرأى عينيه "وهذا المحتل يُطبق علي سياسة الموت البطيء".

ما هو الاعتقال الإداري؟

يعتبر الحقوقيون الاعتقال الإداري سياسة إسرائيلية تعارض الحقوق الأساسية لعمل المحكمة، تحتجز إسرائيل بموجب هذه السياسة مئات الفلسطينيين دون وجود اتهامات مثبتة قانونيا، ويتم تأجيل جلسات المحكمة لمدة زمنية مفتوحة قد تمتد لسنوات.

كما تنتقد مجموعات حقوق الإنسان أن هذه السياسة تنتهك حقوق الإجراءات القانونية الواجبة والمطلوبة لإجراءات الاحتجاز.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إسرائيل ترفض السماح لنائبة فلسطينة سابقة معتقلة بحضور جنازة ابنتها... والأم تودعها بأكليل من الأزهار

شاهد: وفد للاتحاد الأوروبي يزور عائلة نزار بنات في الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يشرد بالقوة ربع سكان قرية أم الخير البدوية ويهدم عددا من منازلها في الضفة الغربية