عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نهائي بطولة أمم أوروبا.. لقاء رياضي حاسم وفرصة لتمرير رسائل السياسيين

بقلم:  يورونيوز
نجمعات المشجعين خارج ملعب ويمبلي في لندن، الأحد 11 يوليو 2021، قبل المباراة النهائية لبطولة أوروبا بين إنجلترا وإيطاليا
نجمعات المشجعين خارج ملعب ويمبلي في لندن، الأحد 11 يوليو 2021، قبل المباراة النهائية لبطولة أوروبا بين إنجلترا وإيطاليا   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

لا يكتسب لقاء منتخبي إنكلترا وإيطاليا في نهائي بطولة أمم أوروبا، المقام على ملعب ويمبلي اللندني مساء الأحد، أهميته فقط من كونه فرصة إنكلترا لتحظى باللقب الذي طال انتظاره لخمسة عقود ونصف، بل لكونه فرصة سانحة لتمرير رسائل سياسية مبطنة ومباشرة.

ومع تصاعد الترقب والتوتر بين مشجعي المنتخبين حول العالم توافدت أخبار عن اصطفافات "رياضية" لسياسيين مرموقين في الاتحاد الأوروبي، وإن كان من الطبيعي مثلا أن تدعم ملكة إنكلترا أو الأمير وليام المنتخب الإنكليزي، قد يستغرب البعض دعم سياسيين أوروبيين للمنتخب الإيطالي علناً.

منذ بدء مسابقات الكأس عام 1960 لم يحظ المنتخب الإنكليزي باللقب، ولم يبلغ أي نهائي في البطولة، لذا تمثل هذه المباراة أهمية كبرى لدى منتخب الأسود الثلاثة الذي لم يحرز لقباً منذ تتويجه بطلاً للعالم عام 1966 على أرضه.

واستذكرت الملكة إليزابيث ذاك النصر في بيان في بيان وجهته رسميًا إلى مدرب منتخب بلادها غاريث ساوثغيت، ونشره حساب منتخب إنكلترا على تويتر.

وقالت الملكة في بيانها: "منذ خمسة وخمسين عاما كنت محظوظة بتقديم كأس العالم إلى بوبي مور ورأيت ما يعنيه بالنسبة للاعبين والإدارة والموظفين الوصول إلى نهائي بطولة دولية كبرى لكرة القدم والفوز بها"، وأضافت: "أريد أن أرسل إليكم جميعًا تهنئتي وتهنئة عائلتي ببلوغكم نهائي بطولة أوروبا، وأريد أن أرسل تمنياتي الطيبة للغد على أمل ألا يسجل التاريخ نجاحكم فقط بل أيضًا الروح والالتزام والفخر الذين تمتعتم بهم".

كذلك قام الأمير ويليام بتوجيه رسالة تشجيع إلى منتخب بلاده عبر فيديو نشر على تويتر، قائلاً إن الأمة معهم.

من جهة أخرى أعرب المنافس الرئيسي لخلافة أنجيلا ميركل في الحكومة (المستشارية) في الانتخابات الألمانية المقبلة إنه يشجع إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا.

وقال أرمين لاشيت لمحطة إيه آر دي العامة إنه "معجب بإيطاليا"، وأن الفريق الإيطالي "قدم أداءً رائعًا" في يورو 2020 و يستحقون الفوز.

كذلك فعلت أورسولا فون دير لاين بتشجيعها إيطاليا، وصرح المتحدث باسم رئيسة المفوضية الأوروبية للصحفيين في بروكسل أن قلبها مع المنتخب الإيطالي.

يذكر أن إنكلترا أخرجت ألمانيا من البطولة في دور الـ16.