عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نواب في البرلمان الأوروبي يدعون الاتحاد الأوروبي إلى اعتماد استراتيجية "لتعزيز الديمقراطية" في روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خلال اجتماعهما على هامش مؤتمر حول ليبيا في برلين/ يناير 2020
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خلال اجتماعهما على هامش مؤتمر حول ليبيا في برلين/ يناير 2020   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

نواب في البرلمان الأوروبي يدعون الاتحاد الأوروبي إلى اعتماد استراتيجية "لتعزيز الديمقرطية"في روسيا

وافقت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، على تقريريحدّد سبل رسم ملامح العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا.

ودعا نواب البرلمان الأوروبي، التكتّل إلى وضع السبل الكفيلة التي من شأنها أن تمهّد الطريق إلى إشاعة "الديمقراطية" في روسيا، وتكون نتيجة الإجراء "تعاون الاتحاد الأوروبي مع دولة ديمقراطية في وسيا مستقبلا" حسب البيان الذي نشر على موقع البرلمان الأوروبي.

واعتمد النص الذي أعدته اللجنة البرلمانية بأغلبية 56 صوتا مقابل 9 أصوات ضده وامتناع 5 أعضاء عن التصويت. وسيحال المقترح إلى البرلمان الأوروبي للتصويت عليه في جلسة عامة.

وقال نواب البرلمان الأوروبي، إنهم يريدون أن يوضحوا أن "البرلمان الأوروبي يميّز بين الشعب الروسي ونظام الرئيس بوتين" حيث اتهمته الوثيقة بأنه " يدير نظاما "استبداديا".

كما شدد النواب على أن "روسيا يمكن أن يكون لها مستقبل ديمقراطي" داعيين المجلس الأوروبي إلى ضرورة أن "يتبنى استراتيجية أوروبية من أجل دمقرطة روسيا" موضحين في الوقت نفسه أن هذه الدعوات ينبغي أن تترجم أرض الواقع "من خلال توفير وتهيئة الظروف لتعزيز الاتجاهات التي تشجع إرساء مبادىء الديمقراطية في روسيا"

كما أوضح أعضاء البرلمان الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يقيم تحالفًا مع الولايات المتحدة والشركاء الآخرين من ذوي "التوجهات" المماثلة لمواجهة ما أطلقوا عليه بـ "جهود روسيا والصين لإضعاف الديمقراطية في جميع أنحاء العالم وزعزعة استقرار النظام الأوروبي" مشددين على أنه ينبغي أن تفرض "عقوبات ويتم تبني سياسات تهدف إلى مكافحة التدفقات المالية غير المشروعة ودعم نشطاء حقوق الإنسان"

فيما يتعلق بنفوذ روسيا في منطقة أوروبا الشرقية، أشار تقرير اللجنة البرلمانية إلى إنه "يجب على الاتحاد الأوروبي أن يواصل دعم مبادرة "الشراكة الشرقية" للترويج للإصلاحات التي تحفّز الحريات الأساسية " كما يقول أعضاء البرلمان الأوروبي إنه ينبغي تسليط الجهود أيضا على " تشجيع الروس على دعم أسس المنطلقات الديمقراطية" حسب قولهم.

كما أكدت الوثيقة على أن الاتحاد الأوروبي "ينبغي عليه أن يحد من اعتماده على الغاز والنفط الروسيين، فضلاً عن المواد الخام الأخرى، على الأقل طالما ظل الرئيس بوتين في السلطة".

في الوقت نفسه، يقول أعضاء البرلمان الأوروبي إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أيضًا تعزيز قدرته على"وقف حركات تدفق الأموال المشبوهة والتي مصدرها روسيا" داعين بروكسل إلى "الكشف عن الأصول المالية السريّة للمسؤولين في الكرملين"

واختتم أعضاء البرلمان الأوروبي بالقول إن "الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون مستعدًا لعدم الاعتراف بالبرلمان الروسي إذا تبين أن الانتخابات البرلمانية التي تجري في سبتمبر/أيلول 2021 قد انتهكت المبادئ الديمقراطية والقانون الدولي".