جندي أمريكي سابق يسير على الحدود مع المكسيك للاحتجاج على ترحيل جنود سابقين

جندي أمريكي سابق يسير على الحدود مع المكسيك للاحتجاج على ترحيل جنود سابقين
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بين عامي 2013 و2018، رحلت السلطات الأمريكية نحو 250 جندياً سابقاً أو طالبتهم باستكمال إجراءات الترحيل وفقاً لتقرير صادر عن مكتب المحاسبة الحكومي. ويقول نشطاء إن العدد الإجمالي للمرحلين من بين الجنود السابقين قد يكون أعلى بكثير.

اعلان

عندما بدأ الجندي الأمريكي السابق رامون كاسترو في مقابلة جنود سابقين صدرت أوامر بترحيلهم ويعيشون على الحدود الأمريكية-المكسيكية ليس ببعيد عن منزله في جنوب كاليفورنيا، علم أنه لولا ورقة قدمت له الجنسية لكان واحداً منهم.

وهو حالياً في منتصف مسار يبلغ طوله 3219 كيلومتراً على الحدود يقطعه سيراً لجذب الانتباه لمحنة جنود سابقين في الجيش الأمريكي يرسلون عائدين للبلاد التي ولدوا فيها لأسباب من بينها مخالفات مثل تعاطي المخدرات التي يصفها كاسترو بأنها مرتبطة بمعاناتهم من مشكلات نفسية.

وبين عامي 2013 و2018، رحلت السلطات الأمريكية نحو 250 جندياً سابقاً أو طالبتهم باستكمال إجراءات الترحيل وفقاً لتقرير صادر عن مكتب المحاسبة الحكومي. ويقول نشطاء إن العدد الإجمالي للمرحلين من بين الجنود السابقين قد يكون أعلى بكثير.

وقال كاسترو لرويترز في مقابلة جرت يوم الأربعاء على بعد نحو 32 كيلومتراً إلى الشرق من إل باسو في ولاية تكساس إن على الرغم من أنه ولد في الولايات المتحدة، فقد تنقلت أسرته عبر الحدود بين البلدين لأجيال وقضى بعض الوقت من طفولته في المكسيك.

وخدم كاسترو لفترتين مع مشاة البحرية وخدم في الكويت خلال حرب العراق.

وبعد تسريحه، يقول إن ذكرى صواريخ تنطلق صوبه ظلت في مخيلته. ولجأ كاسترو لاحتساء الكحوليات للتأقلم مع الذكريات المؤلمة ووجد نفسه سريعاً متورطا في مشاجرات في الحانات.

لكن هذا السلوك لم يتسبب لكاسترو في مشكلات قانونية خطيرة لكنها ميزة يعلم جيداً أن زملاءه من الجنود السابقين في الجيش الأمريكي من غير الحاصلين على الجنسية لا يتمتعون بها.

وبعد أيام قليلة من بدء كاسترو رحلته، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مبادرة جديدة تهدف للسماح لبعض الجنود السابقين المرحلين بالعودة للولايات المتحدة.

وقال أليخاندرو مايوركاس وزير الأمن الداخلي الأمريكي في بيان "نحن ملتزمون بإعادة أفراد الخدمة العسكرية والمحاربين القدامى وأفراد أسرهم ممن تم ترحيلهم ظلما وضمان حصولهم على المزايا التي تحق لهم".

وقال كاسترو "جنودنا السابقون في الانتظار ويحتاجون إلينا.. هؤلاء هم من وضعوا أرواحهم على المحك ونحن تخلينا عنهم".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بايدن يعد بأن يدفع شرطيون طردوا مهاجرين هايتيين على الحدود ثمن أفعالهم "المشينة"

خروج لاعبة كرة الطاولة السورية ظاظا أصغر مشاركة من أولمبياد طوكيو

شاهد: تهريب أطفال إلى الولايات المتحدة بإلقائهم من أعلى الجدار الحدودي