المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيان: مقتل 8 من أفراد الجيش المصري في عمليات لمكافحة الإرهاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – أعلنت القوات المسلحة المصرية يوم الأحد مقتل ثمانية من أفرادها في عمليات لمكافحة الإرهاب.

وذكر بيان للقوات المسلحة أن معظم الاشتباكات وقعت في شمال سيناء حيث ينشط مسلحون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية “خلال الفترة الماضية”. ولم يتضح ما إذا كان كل الجنود قتلوا هناك أم في مناطق أخرى مختلفة.

وقال البيان إن 89 “فردا تكفيريا شديد الخطورة” قتلوا خلال القتال في شمال سيناء مستخدما مصطلحا يشير عادة إلى المسلحين المشتبه بهم.

وصادر الجيش خلال العمليات أسلحة وذخائر من أنواع مختلفة ودمر مئات العبوات الناسفة وبعض الأحزمة الناسفة. كما دمر 13 فتحة نفق “تستخدمها العناصر الإرهابية في التسلل لشمال سيناء” المجاور لقطاع غزة وإسرائيل.

ولم يحدد البيان متى وقعت هذه العمليات.

وأضاف البيان “نجحت القوات الجوية بالتنسيق مع قوات حرس الحدود في توجيه ضربات استباقية للعناصر الإرهابية وذلك من خلال رصد واستهداف وتدمير عدد 200 عربة دفع رباعي بعضها محمل بالأسلحة والذخائر أثناء محاولاتها اختراق المناطق الممنوعة على الحدود الغربية والجنوبية للبلاد”.

وبدأت هجمات المسلحين الإسلاميين في الانتشار بشمال سيناء بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013.

وتشير بيانات رسمية إلى أن مئات من أفراد الشرطة والجيش وأكثر من ألف مدني لقوا حتفهم في هذه الهجمات.