المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جماعة مسلحة تقتل 30 مدنيا وعسكريا في شمال بوركينا فاسو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واجادوجو (رويترز) – قالت وزارة الدفاع في بوركينا فاسو يوم الخميس إن جماعة مسلحة شنت هجمات في شمال البلاد وقتلت 30 من المدنيين والجنود وأفراد ميليشيا موالية للحكومة في سلسلة من الهجمات قرب الحدود مع النيجر.

أضافت الوزارة أن المهاجمين المجهولين هاجموا قرى بالقرب من بلدة ماركوي ظهر الأربعاء ثم هاجموا قوات الأمن التي تصدت للهجمات في وقت لاحق بعد العصر.

وشمل الضحايا 11 مدنيا و15 جنديا وأربعة من أفراد الميليشيا التي تدعمها الحكومة. وأضافت الوزارة في بيان أن أكثر من عشرة من المهاجمين قتلوا أيضا وأن الجيش استعاد السيطرة على المنطقة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور. وتتصاعد هجمات المتشددين المرتبطين بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية في منطقة الساحل بغرب أفريقيا، فيما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد الملايين في بوركينا فاسو ومالي والنيجر في السنوات الأخيرة.

ولاقى 132 شخصا على الأقل حتفهم على أيدي متمردين في مايو أيار في أسوأ هجوم منفرد تشهده بوركينا فاسو حتى الآن.