المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جماعة: مقتل سبعة سودانيين في هجوم على قرية بدارفور

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

الخرطوم (رويترز) – أعلنت جماعة تمثل مئات الآلاف من النازحين بسبب الصراع في إقليم دارفور السوداني يوم الثلاثاء إن سبعة سودانيين قتلوا وأصيب 16 آخرون الأسبوع الماضي عندما هاجم مسلحون قرية بولاية جنوب دارفور.

واتهمت اللجنة التنسيقية العامة للاجئين ومخيمات النازحين، وهي منظمة غير حكومية، أعضاء فصائل عربية مسلحة تعرف باسم الجنجويد بمهاجمة قرية حبوبة يوم الخميس.

ولم ترد أي أنباء رسمية بعد عن الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف القرية وهي واحدة من القرى التي تطوعت باستقبال المواطنين العائدين الذين فروا من ديارهم خلال الصراع الذي اندلع في دارفور عام 2003.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن مسؤولين محليين بولاية جنوب دارفور قالوا إن نحو 200 مسلح هاجموا القرية، مضيفين أن قوة أمنية مشتركة صدت الهجوم الدامي.

وأعطوا تقديرات مختلفة لعدد الضحايا.

واندلع الصراع في دارفور بعد أن ثار متمردون معظمهم من غير العرب ضد الخرطوم. وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن الصراع أودى بحياة ما يصل إلى 300 ألف وشرد 2.7 مليون.

وواجهت القوات الحكومية ومسلحو الجنجويد اتهامات بارتكاب فظائع خلال الصراع، وهي اتهامات نفتها السلطات في ذلك الوقت.