المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تقول إنها بحاجة لروسيا والصين من أجل ممارسة "تأثير معتدل" على طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بريطانيا تقول إنها بحاجة لروسيا والصين من أجل ممارسة "تأثير معتدل" على طالبان
بريطانيا تقول إنها بحاجة لروسيا والصين من أجل ممارسة "تأثير معتدل" على طالبان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن بريطانيا ستضطر للجوء إلى روسيا والصين لممارسة “تأثير معتدل” على طالبان على الرغم من عدم الثقة بين بريطانيا وهاتين الحكومتين.

وقال راب لصحيفة صنداي تليجراف “سنضطر للاستعانة بدول ذات تأثير معتدل مثل روسيا والصين مهما كان ذلك غير مريح”.

واستولت حركة طالبان على السلطة في مطلع الأسبوع الماضي من حكومة تدعمها الولايات المتحدة مما أدى إلى فرار الآلاف وقد يكون ذلك إيذانا بالعودة للحكم الصارم والاستبدادي الذي مارسته طالبان قبل 20 عاما.

وظهرت خلافات في الآونة الأخيرة بين بريطانيا والصين بشأن عدة قضايا من بينها هونج كونج وانتهاكات حقوق الإنسان المزعومة ضد الويغور في الصين.

كما اعترى الفتور العلاقات بين لندن وموسكو منذ تسمم العميل المزدوج السابق سيرجي سكريبال في 2018 بغاز أعصاب طوره الاتحاد السوفيتي يعرف باسم نوفيتشوك.

وزاد تدهور العلاقات بين بريطانيا وروسيا بعد أن طُلب من صحفية في هيئة الاذاعة البريطانية(بي. بي. سي) تعمل في موسكو مغادرة البلاد.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية إن القوات البريطانية قامت بإجلاء 3821 شخصا من كابول منذ 13 أغسطس آب من بينهم 1323 شخصا وصلوا إلى بريطانيا. ويشمل هذا موظفي السفارة والرعايا البريطانيين والمؤهلين لذلك بموجب برنامج للمساعدة وإعادة توطين الأفغان.