المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولة بالأمم المتحدة: "خوف لا يصدق" يخيم على النساء في أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولة بالأمم المتحدة: "خوف لا يصدق" يخيم على النساء في أفغانستان
مسؤولة بالأمم المتحدة: "خوف لا يصدق" يخيم على النساء في أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ميشيل نيكولز

نيويورك (رويترز) – قالت مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن غموض موقف حركة طالبان من النساء في أفغانستان أثار بينهن “خوفا لا يصدق” في أنحاء البلاد، وأشارت إلى ورود أنباء يومية عن كبح حقوق المرأة.

وأضافت أليسون دافيديان نائبة رئيسة الوكالة المعنية بشؤون النساء في أفغانستان بالأمم المتحدة أن بعض النساء منعن من مغادرة المنازل دون مرافقة قريب لهن من الذكور بينما أجبرت نساء في بعض الأقاليم على ترك العمل وجرى استهداف مراكز تحمي النساء الفارات من العنف المنزلي وامتلأت المنازل التي تستضيف المدافعات عن الحقوق عن آخرها.

وقالت دافيديان متحدثة من كابول للصحفيين في نيويورك “الافتقار للوضوح في موقف طالبان من حقوق النساء تسبب في انتشار خوف لا يصدق. وهذا الخوف ملموس في أنحاء البلاد”.

وتابعت قائلة “الذكريات لا تزال حاضرة عن حكم طالبان في التسعينيات عندما تم فرض قيود صارمة وقاسية على حقوق المرأة وبالتالي فالنساء والفتيات خائفات بشكل يمكن تفهمه”.

وتعهد قادة طالبان باحترام حقوق النساء بما يتسق مع الشريعة الإسلامية.

وقالت دافيديان عن إعلان طالبان يوم الثلاثاء تشكيل حكومة خالية من النساء “الإعلان أمس فوت على طالبان فرصة حاسمة لتظهر للعالم أنها تبني حقا مجتمعا شاملا ينعم بالرفاهية”.

وتعمل وكالة الأمم المتحدة المعنية بالنساء في العالم من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين النساء.