المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإيطالية تحذر من هجمات مسلحة قد يشنها مناهضو التطعيم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الشرطة الإيطالية تحذر من هجمات مسلحة قد يشنها مناهضو التطعيم
الشرطة الإيطالية تحذر من هجمات مسلحة قد يشنها مناهضو التطعيم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

روما (رويترز) – حذرت الشرطة الإيطالية يوم الخميس من أن مناهضي حملات التطعيم دعوا لهجمات مسلحة أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة يخططون لتنظيمها في العطلة الأسبوعية وقالت إنه يجري التحقيق مع ثمانية أشخاص فيما يتعلق بالتحريض على ارتكاب جرائم.

وأفاد بيان للشرطة بأن عمليات بحث أجريت في ستة أقاليم إيطالية منها ميلانو وروما والبندقية وأن الثمانية الذين يجري التحقيق معهم أعضاء في مجموعة تطلق على نفسها اسم “المحاربون” على تطبيق تيليجرام للتراسل.

ويشتبه المحققون في أنهم يحضرون لتنفيذ هجمات أثناء احتجاجات مقررة في روما يومي السبت والأحد على البطاقات الخضراء الحكومية التي تسمح لحاملها بدخول العديد من الأماكن خلال جائحة كوفيد-19.

وأضاف البيان أن المحققين يشتبهون في أن المجموعة تستخدم تطبيق تيليجرام في تنظيم أنشطتها وتشجيع آخرين على تنفيذ هجمات في مدن أخرى.

ولم يوضح البيان ما يمكن أن تكون أهداف هذه الهجمات.

ولم يرد تعليق فوري من أنصار الحملات المناهضة للتطعيم.

والبطاقة الخضراء هي وثيقة إلكترونية أو ورقية تظهر ما إذا كان حاملها قد تلقى جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا أو ما إذا كانت نتيجة فحصه للفيروس سلبية أو ما إذا كان قد أصيب بالمرض في الفترة الأخيرة.

وطُرحت البطاقة الخضراء هذا الصيف للحد من انتشار العدوى وتشجيع الناس على تلقي التطعيمات. وأثار طرحها احتجاجات بين بعض الإيطاليين الذين يقولون إنها تمثل تعديا على الحريات لكن لم يشارك سوى عدد محدود في مظاهرات دُعي إليها الأسبوع الماضي لتعطيل حركة القطارات في مختلف أرجاء البلاد.