المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الليبي المؤقت يبحث مع الرئيس التونسي إعادة فتح الحدود

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

تونس (رويترز) – التقى رئيس الوزراء الليبي المؤقت عبد الحميد الدبيبة بالرئيس التونسي قيس سعيد في تونس يوم الخميس بعد توتر شاب العلاقات في الأسابيع القليلة الماضية بشأن إغلاق الحدود أثناء تفشي فيروس كورونا والتهديدات الأمنية.

وقال مكتب الدبيبة إنه اتفق على أن تقوم وزارتا الصحة والداخلية الليبية والتونسية بإعداد بروتوكول مشترك لمعاودة فتح الحدود الجوية والبرية في أقرب وقت ممكن.

وأكدت الرئاسة التونسية مجددا في بيان على “وحدة المصير وتلازم التنمية والاستقرار والأمن في البلدين، وضرورة النأي بالعلاقات الثنائية عن كل محاولات التشويش من أجل مستقبل أفضل للشعبين الشقيقين”.

ودخل البلدان في خلاف هذا الصيف بشأن إغلاق الحدود بسبب جائحة كورونا، وهو الخلاف الذي تفاقم بعد أن قال مسؤولون في كل بلد إن الآخر يشكل تهديدا أمنيا.

وتطور الخلاف منذ سيطرة سعيد في 25 يوليو تموز على سلطات الحكم جميعها وتعليق عمل البرلمان، وهي خطوات وصفها منتقدوه الداخليون بأنها انقلاب.

كانت تونس منفتحة على ليبيا خلال معظم السنوات العشر التي يسودها عدم الاستقرار منذ انتفاضة 2011 المدعومة من خلف شمال الأطلسي والتي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي، وتستضيف العديد من البعثات الدبلوماسية ومنظمات المساعدات التي تركز على ليبيا.