المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيجيريا: حملة للجيش تسفر عن إطلاق سراح 75 طفلا مخطوفا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مايدوجوري (رويترز) – قال مسؤول حكومي يوم الاثنين إنه جرى إطلاق سراح 75 طفلا، خُطفوا من مدرستهم في ولاية زامفارا بشمال غرب نيجيريا، بعد أن تعرض خاطفوهم لضغوط من حملة عسكرية.

وكان مسلحون خطفوا التلاميذ من قرية كايا في الأول من سبتمبر أيلول الجاري في هجوم هو الأحدث في سلسلة من عمليات الخطف الجماعية من المدارس في جميع أنحاء المنطقة.

وخُطف ما يزيد على 1100 طفل منذ ديسمبر كانون الأول من العام الماضي. وتقول السلطات إن عصابات من قطاع الطرق مدججة بالسلاح تخطفهم للحصول على فدية.

وقال متحدث باسم حاكم ولاية زامفارا إنه لم يتم دفع فدية عن 75 طفلا استقبلهم الحاكم في مقر إقامته. وأرسل المتحدث للصحفيين صورا لفتيان وفتيات يرتدون زيا موحدا ويجلسون داخل ما بدا أنها غرفة اجتماعات. ولم يذكر متى أطلق سراحهم.

منذ ليلة الأحد، أفادت عدة وسائل إعلام نيجيرية بأن قطاع طرق في زامفارا هاجموا قاعدة عسكرية وقتلوا 12 جنديا.

وردا على طلب للتعليق، لم ينف المتحدث باسم قيادة الدفاع الميجر جنرال بنجامين سوير التقارير ولم يؤكدها.

وقال “العمليات جارية في تلك المنطقة وهناك قطع كامل للاتصالات. قواتنا تعزز النجاحات التي أحرزت حتى الآن. المعلومات عن العمليات الجارية ستكون سابقة لأوانها في هذه المرحلة”.