عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية: كرواتيا ستنضم إلى منطقة اليورو اعتبارا من 2023 إذا تم استيفاء جميع المعايير

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المفوضية الأوروبية: كرواتيا ستنضم إلى منطقة اليورو اعتبارا من 2023 إن أوفت بالشروط
المفوضية الأوروبية: كرواتيا ستنضم إلى منطقة اليورو اعتبارا من 2023 إن أوفت بالشروط   -   حقوق النشر  European Union, 2016
حجم النص Aa Aa

قالت المفوضية الأوروبية،إن كرواتيا قد تنضم إلى منطقة اليورو، لتكون العضو العشرين، اعتبارًا من الأول من يناير 2023. وطلبت زغرب عملية الانضمام إلى منطقة اليورو في سبتمبر 2017 وتستعد حاليًا لاعتماد العملة الأوروبية الموحدة.

وقال نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكيس والمفوض لشؤون التجارة ، في تغريدة على "تويتر": "إذا تم استيفاء جميع المعايير، فمن الممكن التعامل باليورو اعتبارًا من 1 يناير 2023، سيساعد الانضمام إلى منطقة اليورو في جعل النظام المالي في كرواتيا أقوى وأكثر مرونة.، كماأشاد برغبة الحكومة في تبني اليورو.

ولفت إلى أن الانضمام "لن يكون ممكنًا إلا إذا استوفت كرواتيا جميع المعايير المنوطة بالانضمام إلى منطقة اليورو". يعتمد الاقتصاد الكرواتي بشكل أساسي على السياحة. سيكون التعامل بالعملة الموحدة مفيدًا بشكل خاص للبلد.

لكن لهذا يجب أن تستوفي زغرب أربعة معايير: السيطرة على التضخم، استقرار المالية العامة، ربط العملة الوطنية باليورو لمدة عامين وتلبية أهداف سعر الفائدة طويلة الأجل.

وتضاف إلى ذلك كله، ضرورة استخدام اليورو كعملة وطنية والالتزام بسياسة نقدية مشتركة وضعها البنك المركزي الأوروبي. وأصبح اليورو العملة الرسمية لـ 11 دولة في الاتحاد الأوروبي في 1 يناير 1999؛ بما في ذلك ألمانيا وفرنسا وإيطاليا. ومع ذلك، فقد دخل حيز التداول النقدي فقط في عام 2002، حيث تم استخدامه حصريًا في المدفوعات الإلكترونية في السنوات الثلاث الأولى.

ويقول دانييل جروس من مركز دراسات السياسة الأوروبية في حديثا ليورونيوز: "إن الوصول المحتمل لهذا الوافد الجديد لن يخل بتوازن منطقة اليورو، يظل الثقل الاقتصادي لكرواتيا متواضعا داخل الاتحاد الأوروبي، ومن ناحية أخرى، فإن الأمر أكثر أهمية على الصعيد السياسي لأنه يظهر أن اليورو لا يزال جاذبا ويمكن للدول التي ترغب في الانضمام إلى هذه المنطقة أن تفعل ذلك حتى لو كانت الظروف الخاصة بالانضمام أكثر صرامة" حسب قوله.

تضم منطقة اليورو حاليا 19 دولة من أصل 27 دولة في الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن تنضم جميع دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء الدنمارك، في النهاية إلى منطقة اليورو عندما تفي بالمتطلبات الضرورية.