المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

احتجاجات في ملبورن بأستراليا بعد إغلاق مواقع بناء للحد من كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سيدني (رويترز) – تظاهر المئات في مدينة ملبورن الأسترالية يوم الثلاثاء بعد أن أوقفت السلطات العمل في مواقع بناء في المدينة لمدة أسبوعين بدعوى أن التنقل المتكرر للعمال يتسبب في انتشار فيروس كورونا في المناطق الإقليمية.

يأتي قرار وقف أنشطة البناء بعد أن تحولت احتجاجات مناهضة للقاح إلى أعمال عنف يوم الاثنين. وتطلب حكومة ولاية فيكتوريا من جميع عمال البناء الحصول على جرعة لقاح واحدة على الأقل بحلول نهاية هذاالأسبوع.

وقال وزير الصحة في الولاية مارتن فولي للصحفيين “لم يكن أمام فريق الصحة العامة أي خيار سوى الضغط على زر الإيقاف المؤقت ومواصلة العمل مع القطاع خلال الأسبوعين المقبلين لتحسين سبل الامتثال… وإبطاء انتشار الفيروس”.

وسيؤدي الإغلاق القسري لمواقع البناء إلى تراجع النشاط الاقتصادي في البلاد حيث يرى بعض الاقتصاديين أن تمديد الإغلاق قد يدفع الاقتصاد الأسترالي البالغ 2 تريليون دولار أسترالي للدخول في ثاني مرحلة من الركود خلال عامين.

وأغلقت أستراليا مدينتي سيدني وملبورن ، أكبر مدينتين بالبلاد، وكذلك العاصمة كانبيرا للحد من انتشار سلالة دلتا شديدة العدوى. لكن هذه القيود الصارمة أدت إلى اندلاع مسيرات مناهضة للإغلاق حيث اعتقلت الشرطة المئات في المدينتين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وجرى تسجيل ما مجموعة 603 حالات إصابة جديدة في فيكتوريا يوم الثلاثاء وهو أكبر ارتفاع يومي في هذا العام متجاوزا الرقم القياسي السابق البالغ 567 والمسجل في اليوم السابق. وتم تسجيل حالة وفاة جديدة.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز 1022 إصابة جديدة معظمها في سيدني عاصمة الولاية ارتفاعا من 935 يوم الاثنين كما سجلت 10 وفيات.