عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أوروبي: سلوك حكومة طالبان "غير مشجع"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول أوروبي: سلوك حكومة طالبان "غير مشجع"
مسؤول أوروبي: سلوك حكومة طالبان "غير مشجع"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من راية جلبي

الرياض (رويترز) – قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يوم الأحد إن سلوك حكومة طالبان حتى الآن “غير مشجع للغاية” وإن أي انهيار اقتصادي في أفغانستان سيزيد من مخاطر الإرهاب والتهديدات الأخرى.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي أنه يأمل في استئناف المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران “قريبا”.

وقال بوريل، الموجود في الرياض عقب زيارته لقطر والإمارات، إنه أطلع شركائه على آفاق استئناف المحادثات النووية وتبادل وجهات النظر مع المسؤولين السعوديين بشأن اليمن وأفغانستان.

وأضاف “بالتأكيد هذه معضلة. لأنه إذا كنت تريد المساهمة في تجنب انهيار الاقتصاد، بطريقة معينة، فإنه يمكنك التفكير في دعم الحكومة… اعتمادا على سلوكها. وسلوكها حتى الآن ليس مشجعا للغاية”.

وقال بوريل “إذا انهار الاقتصاد، فإن الوضع الإنساني سيكون أسوأ بكثير. وسوف يكون التوتر بسبب مغادرة الناس للبلاد أكبر، والتهديدات الإرهابية ستكون أكبر، وبالتالي فإن المخاطر القادمة من أفغانستان والتي تؤثر على المجتمع الدولي ستكون أكبر”.

كما أبدى استعداد الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاقات تجارية مع دول مجلس التعاون الخليجي، قائلا إن الكتلة تدعم جهود التحديث في السعودية.

وأضاف أن بروكسل منخرطة أيضا في قضايا حقوق الإنسان، معبرا عن أمله في أن يسفر الحوار عن “نتائج حقيقية”.

ووصف بوريل اليمن بأنها “مأساة رهيبة“، وعبر عن دعمه لتسوية سلمية للصراع، الذي يُنظر إليه إلى حد كبير في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن الرياض تجري حوارا نشطا للغاية مع الولايات المتحدة لإنهاء الحرب.