المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السفير الفرنسي في بيلاروس يغادر البلاد بناء على طلب مينسك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا.
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا.   -   حقوق النشر  Maxim Guchek/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

غادر سفير فرنسا في بيلاروس نيكولا دو بويان دو لاكوست البلاد بعدما طلبت منه مينسك القيام بذلك قبل الإثنين، وفق ما افاد متحدث وكالة فرانس برس الاحد.

وقالت المتحدثة باسم السفارة إن "وزارة الخارجية البيلاروسية طلبت أن يغادر السفير قبل 18 تشرين الاول/اكتوبر"، مضيفا أن السفير "ودع طاقم السفارة".

ولم توضح المتحدثة السبب الذي دفع الخارجية البيلاروسية إلى أن تطلب مغادرة السفير.

وأوضحت أنه "ودع طاقم السفارة ووجه رسالة مصورة إلى الشعب البيلاروسي ستبث غدا على موقع السفارة".

وذكرت وسائل إعلام بيلاروسية إن السفير لم يقدم أبدا أوراق اعتماده إلى الرئيس ألكسندر لوكاشنكو.

وعلى غرار دول أخرى في الاتحاد الاوروبي، لم تعترف فرنسا بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في آب/اغسطس الفائت وفاز فيها لوكاشنكو بولاية سادسة، مما أدى إلى تظاهرات حاشدة غير مسبوقة استمرت اشهرا عدة في الجمهورية السوفياتية السابقة المتحالفة مع روسيا بقيادة فلاديمير بوتين.

وفرض الاتحاد الاوروبي سلسلة عقوبات على نظام بيلاروس ردا على قمع لوكاشنكو لمعارضيه.

ونجحت مينسك في احتواء التظاهرات وسجنت مئات المعارضين وأغلقت عشرات وسائل الاعلام ومقار منظمات غير حكومية، فيما أجبر معارضون آخرون على اختيار المنفى.

المصادر الإضافية • أ ف ب