المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل ستشدّد بلجيكا من تدابير كورونا لمواجهة زيادة أعداد الإصابات بكوفيد-19؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طاقم طبي يعالج مصابا بكورونا داخل  العناية المركزة في مستشفى "مونتليجيا" بمدينة لييج ، بلجيكا /6 نوفمبر 2020
طاقم طبي يعالج مصابا بكورونا داخل العناية المركزة في مستشفى "مونتليجيا" بمدينة لييج ، بلجيكا /6 نوفمبر 2020   -   حقوق النشر  Francisco Seco/AP

بعد تزايد طفيف في أعداد المصابين بكوفيد-19، أعلنت السلطات البلجيكية عقد اجتماع الثلاثاء ظهرا لتقييم الوضع الصحي في البلاد. ومن المتوقع حسب وسائل إعلام بلجيكية،أن يتم تعميم استخداد الكمامات في الأماكن العامة وتحفيز استخدام شهادة اللقاح ضد كورونا او شهادة تثبت خلو حاملها من الإصابة بفيروس كورونا حين يرتاد بعض الأماكن التي تعرف حضورا شعبيا معتبرا.

وحسب موقع "بلجيكا 24"، فقد سجلت بلجيكا خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 22 أكتوبر معدل إصابة 5300 شخص بكوفيد 19 دخلوا إلى المستشفى كل يوم بزيادة قدرها 75%، وفقًا للأرقام الصادرة عن سيونسانو اليوم الثلاثاء.

وبين 19 و 25 أكتوبر، تم أيضًا تسجيل 115 حالة دخول يومية لمرضى مصابين بكوفيد-19 أي بزيادة قدرها 56%، وفي المجموع، تم إدخال 1،275 مصابًا إلى المستشفى بزيادة قدرها 39% ،بما يتضمن وجود 264 مصابا تم علاجهم في العناية المركزة أي بارتفاع قدر بـ 14 %. حسب الموقع الآنف الذكر.

ومن 17 إلى 22 أكتوبر، "توفي أكثر من 13 شخصًا يوميًا في المتوسط ​​بسبب الفيروس أي بزيادة قدرها 13% مقارنة بفترة الأيام السبعة السابقة للإحصاء، فيما بلغ عدد الوفيات 25889 حالة وفاة منذ بداية الوباء في بلجيكا. كما تم إجراء حوالي 63،100 اختبار كورونا في المتوسط ​​يوميًا.

تشير بعض الأرقام، التي أصدرها معهد معهد الصحة العامة سيونسانو يوم السبت إلى أن ما يزيد عن 250 مريضًا بكوفيد-19 يرقدون في أقسام العناية المركزة بالمستشفيات فضلا عن إحصاء أكثر من 100 حالة دخول يومية إلى المستشفى بسبب كورونا.

وتلقى 87% من البالغين في بلجيكا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ضد كورونا ، بينما تم تطعيم 86% من المواطنين والمقيمين بشكل كامل ضد كورونا. ستعقد اللجنة الاستشارية التي تضم الوزراء الرئيسيين في الحكومة الفيدرالية وممثلي الكيانات الفيدرالية بعد ظهر يوم الثلاثاء لفحص الوضع الصحي. و اتخاذ قرار بشأن الإجراءات اللازمة" للتعامل مع تصاعد أعداد الإصابات بكورونا، وسيعقب الاجتماع، الذي سيعقد عبر الفيديو، مؤتمر صحفي.

وفقًا لمكتب رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو فإن السلطات "تطمح خلال الأسابيع والأشهر المقبلة إلى اعتماد نهج حذر في مسعى لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات اللازمة" لمواجهة تصاعد عدد الإصابات بكورونا في البلاد.

وعمدت السلطات البلجيكية إلى تخفيف إجراءات كورونا بشكل واسع النطاق في وقت مبكر من هذا الشهر. لكن وزير الصحة فرانك فاندنبروك قال إن فرض قيود صارمة لا يزال أمرا غير وراد" حسب قوله. ودعا الوزير البلجيكي الأسبوع الماضي البلجيكيين إلى الاستعداد لموجة رابعة من الوباء.

وفي حديث له لشبكة VRT الإخبارية قال فرانك فاندنبروك من الممكن أن "نلجأ إلى مزيد من الإجراءات بشأن تعميم استخدام الكمامات" موضحا أن من بينا الاجراءات المزمع تطبيقها وهي قيد الدراسة "استخدام جواز سفر كورونا أو الشهادة الصحية التي تبثت أن حاملها تلقى لقاحا كاملا ضد كورونا أو خضع لاختبار فيروس كورونا تثبت نتيجته خلو حامله من فيروس كورونا أو أن يكون قد تعافى من وباء كوفيد-19 خلال الأشهر الستة السابقة"