المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقابلة-مبعوث السلام: تفكك البوسنة سيؤثر على منطقة غرب البلقان بأكملها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

برلين (رويترز) – حذر مبعوث السلام للبوسنة من دفع هذا البلد متعدد الأعراق إلى التفكك، وقال في مقابلة مع رويترز يوم السبت، إن من المحتم أن يكون لذلك، في حالة حدوثه، أثر على الصراعات التي ما زالت باقية بغير حل في غرب البلقان مثل الصراع بين صربيا وكوسوفو.

وهذا الأسبوع قال السياسي الألماني كريستيان شميت، وهو الممثل الدولي الأعلى في البوسنة، إن اتفاق السلام الذي أنهى الحرب في البلاد في التسعينيات معرض لخطر الانهيار ما لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات للتصدي للانفصاليين الصرب.

وكان يشير إلى خطوات تتخذها القيادة الصربية في البوسنة تهدف إلى حل مؤسسات رئيسية في الدولة مثل القوات المسلحة المشتركة وهيئة الضرائب غير المباشرة والهيئة القضائية العليا ومؤسسات أخرى أيضا.

وقال شميت في المقابلة مع رويترز “الاضطراب في هذه المنطقة يؤثر أيضا على مسألة العلاقة المضطربة بين صربيا وكوسوفو بنفس الطريقة أو بطريقة مماثلة”.

ومضى يقول “يجب أن تهتم صربيا ببقاء البوسنة والهرسك معا” مضيفا أن طريق بلجراد إلى عضوية الاتحاد الأوروبي يمكن أن يتأثر بشدة بعدم الاستقرار في البوسنة، حيث تدعم بلجراد الصرب هناك.

وسئل شميت إن كانت هناك إمكانية حقيقية لتفكك البوسنة فقال إن ذلك ليس خطرا وشيكا.

وقال “لكن إذا استمر التحلل من معاهدة دايتون… ستكون هناك مجازفة بتفكك البلاد”.