المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا: الحكم بالسجن المؤبد بتهمة القتل المعادي للسامية لقاتل ميراي كنول

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
euronews_icons_loading
فرنسا: الحكم بالسجن المؤبد بتهمة القتل المعادي للسامية لقاتل ميراي كنول
حقوق النشر  BENOIT PEYRUCQ/AFP

أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن المؤبد بحق قاتل سيدة يهودية تبلغ من العمر 85 عاما في باريس، في قضية أثارت موجة من الاحتجاجات على معاداة السامية في فرنسا. وتعرضت ميراي كنول لإحدى عشرة طعنة وحرق جسدها جزئيا في الهجوم الذي وقع في شقتها في باريس في مارس-آذار 2018.

وقد حكم على منفذ الجريمة ياسين ميهوب الذي يبلغ من العمر 32 عاما الأربعاء في محكمة في باريس بالسجن مدى الحياة دون عفو ​​مشروط لمدة 22 عاما على الأقل.

وبرأت المحكمة شريكه في التهمة، أليكس كاريمباكوس من جريمة القتل العمد، ولكن حُكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما مع عقوبة أمنية بثلثي مدة العقوبة بتهمة السطو المشدد على منزل الضحية. وحُكم على والدة ميهوب، زليخة خلاف، بالسجن ثلاث سنوات، منها عام تحت المراقبة الإلكترونية، إذ أدينت بإخفاء أشياء وتنظيف سلاح الجريمة.

وكانت ميراي كنول، التي كانت تعاني من مرض باركينسون، قد فرت من باريس في العام 1942 هربًا من حملة "فيل ديهيف" التي نظمها النازيون للقضاء على اليهود.

جريمة "ذات طابع معاد للسامية"

وأثارت جريمة القتل عواطف قوية في فرنسا بشأن سياقها المعادي للسامية بعد عام من مقتل سارة حليمي، وهي سيدة يهودية في الستينيات من عمرها وقُتلت في شقتها في نفس المنطقة من باريس، على يد رجل اعتُبر أخيرا غير مسؤول جنائيا.

واعتبرت المحكمة أن وقائع مقتل ميراي كنول كانت جزءًا من "سياق عالمي معاد للسامية"، وفقًا للقراءة التي أدلى بها القاضي بعد أكثر من تسع ساعات من المداولات.

وبحسب المحكمة، فإن "الشخصية الخسيسة كانت تغذيها الكراهية بسبب انتماء الضحية" إلى "الديانة اليهودية" و"تحيزات" ياسين ميهوب و"اعتقاده بوجود ثروة مخبأة" في منزل السيدة كنول.

وأوضح حفيد ميراي كنول عن الحكم: "هذا أمر عادل، وهذا ما توقعناه. ستكون أسرتنا قادرة على بدء الحداد". عندما تمّ الإعلان عن الحكم، كان العديد من الأقارب يذرفون الدموع.

وحسب التحقيق فإن المتهمين لهما سوابق جنائية، وقد تعرفا إلى بعضهما البعض في السجن.