المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باكستان تطلق سراح زعيم متشدد بموجب اتفاق لإنهاء العنف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لاهور (باكستان) (رويترز) – قال متحدث حكومي ومحام إن باكستان أطلقت سراح زعيم إسلامي متشدد يوم الخميس بعد أسبوع من رفع اسمه من قائمة الإرهاب، بموجب اتفاق لإنهاء احتجاجات أسفرت عن سقوط قتلى نظمها أنصاره على مدى أسابيع.

وقال حسن خوار المتحدث باسم الحكومة لرويترز إن سعيد حسين رضوي، زعيم حركة لبيك باكستان المتشددة، أطلق سراحه من سجن في مدينة لاهور. وأكد محاميه محمد رضوان هذا النبأ.

جاء إطلاق سراح رضوي بعد أسبوعين من موافقة رئيس الوزراء عمران خان على إطلاق سراح أكثر من ألفي معتقل من أعضاء الجماعة ورفع حظر كان مفروضا عليها والسماح لها بخوض الانتخابات.

وقال مفاوضون إنه في مقابل ذلك ستكف الجماعة عن ممارسة سياسة العنف وستسحب طلبها بطرد السفير الفرنسي لدى باكستان ردا على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في مجلة فرنسية.

كان أفراد الجماعة بدأوا الخروج إلى الشوارع في منتصف أكتوبر تشرين الأول في مستهل احتجاجات واشتباكات أسفرت عن مقتل سبعة من أفراد الأمن على الأقل وإصابة العشرات من الجانبين وإغلاق أكثر الطرق السريعة ازدحاما في البلاد.

وكانت حكومة خان صنفت الحركة جماعة إرهابية وألقت القبض على رضوي في احتجاجات عنيفة مماثلة في وقت سابق من هذا العام.