المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة

قال عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي الذي يتخذ من شرق ليبيا مقرا له يوم الأربعاء إنه سيخوض انتخابات الرئاسة المقررة في 24 ديسمبر كانون الأول والتي تأتي ضمن جهود تدعمها الأمم المتحدة لإنهاء صراع مستمر منذ نحو عشر سنوات.

ويأتي ترشح صالح في أعقاب ترشح العديد من الشخصيات الليبية البارزة الأخرى ومنهم سيف الإسلام القذافي والقائد العسكري لشرق ليبيا خليفة حفتر وهما شخصيتان مثيرتان للانقسام بشكل كبير ومتهمان بارتكاب جرائم حرب لكنهما ينفيان تلك الاتهامات.

وقال صالح في كلمة بثها التلفزيون "الاقتراع العام هو مصدر الشرعية الوحيد لأي سلطة... (الانتخابات) هي المخرج الوحيد لمنع التدخل الأجنبي وعدم تقسيم البلاد وتوحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية".

تشهد ليبيا خلافات حادة حول قواعد الانتخابات ومنها من يحق له خوض الانتخابات والجدول الزمني والأساس القانوني للتصويت وذلك قبل أقل من ستة أسابيع على موعدها المقرر، مما يثير الشكوك ما إذا كانت ستجرى.

والقانون الوحيد الخاص بالانتخابات هو القانون الذي أصدره صالح في سبتمبر أيلول والذي قال منتقدوه إنه تم بدون تصويت كامل أو نصاب قانوني.

ويقول المنقدون إن البنود الرئيسية تبدو مفصلة للسماح لصالح وحليفه خليفة حفتر بخوض السباق دون المخاطرة بفقدان منصبيهما إذا لم يتمكنا من تحقيق الفوز.

ويقول المدافعون عن القانون إن البرلمان أقره بصورة سليمة ويتهمون منتقديه بمحاولة تأخير أو إفشال أول انتخابات في ليبيا منذ عام 2014.

وسرعان ما ألقت الانقسامات بين الفصائل في شرق وغرب ليبيا بظلالها على الانتخابات. وكان قد تم تشكيل مجلس النواب للإشراف على انتقال ليبيا إلى دستور لم يكتب بعد.

وتعرض صالح لعقوبات فرضتها عليه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد أن رفض الاعتراف بحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة.

وتم رفع العقوبات في وقت مبكر من هذا العام مع إحراز تقدم في عملية السلام بما شمل تشكيل حكومة وحدة جديدة وتحديد مسار يقود إلى إجراء الانتخابات.