المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وسائل إعلام رسمية: الجيش الإثيوبي يسيطر على تشيفرا في إقليم عفر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وسائل إعلام رسمية: الجيش الإثيوبي يسيطر على تشيفرا في إقليم عفر
وسائل إعلام رسمية: الجيش الإثيوبي يسيطر على تشيفرا في إقليم عفر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

أديس أبابا (رويترز) – قالت هيئة الإذاعة الإثيوبية يوم الأحد إن الجيش الإثيوبي سيطر على مدينة تشيفرا في إقليم عفر في أول منطقة يستعيد السيطرة عليها من متمردي قوات تيجراي منذ ظهور رئيس الوزراء أبي أحمد على جبهة القتال قبل يومين.

كانت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي قد استولت على تشيفرا، التي تقع على الحدود بين إقليمي عفر في شمال البلاد وأمهرة بعد احتدام القتال الشهر الماضي بين القوات الإثيوبية وقوات موالية للجبهة.

وقالت هيئة الإذاعة الإثيوبية في حسابها على تويتر “قوات الدفاع الإثيوبية وقوات عفر الخاصة سيطرتا على تشيفرا”.

ولم تذكر مزيدا من التفاصيل. ولم يتسن لرويترز التحقق من التقرير من مصدر مستقل.

ولم يرد أي من ليجيسي تولو المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية ولا جيتاشيو رضا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على الفور على طلبين للتعليق.

وتقع تشيفرا غربي بلدة ميللي، التي تحاول قوات تيجراي الاستيلاء عليها منذ أسابيع لأنها تقع على الطريق السريع الذي يربط بين إثيوبيا وميناء جيبوتي، الرئيسي في منطقة القرن الأفريقي.

وذكرت محطة فانا التلفزيونية التابعة للدولة يوم الجمعة أن أبي أحمد توجه إلى خط الجبهة الأمامي مع الجيش الذي يقاتل قوات تيجراي في منطقة عفر شمال شرق البلاد.

وقال أبي في تصريحات بُثت يوم الجمعة “معنويات الجيش مرتفعة للغاية” وتعهد بفرض السيطرة على مدينة تشيفرا على الحدود بين إقليمي تيجراي وعفر “اليوم”.

وقُتل ألوف المدنيين بينما شُرد ملايين بسبب القتال منذ اندلاع الحرب في تيجراي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وتعرضت قوات تيجراي للهزيمة في البداية لكنها استعادت السيطرة على معظم المنطقة في يوليو تموز وزحفت إلى منطقتي أمهرة وعفر المجاورتين، الأمر الذي أدى لنزوح مئات آلاف آخرين.