المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوغندا تقول قواتها باقية في الكونجو حتى هزيمة إسلاميين متشددين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كينشاسا (رويترز) – قالت أوغندا يوم الجمعة إن القوات التي أرسلتها هذا الأسبوع إلى شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية ستبقى ما دامت هناك حاجة لوجودها لهزيمة إسلاميين متشددين وإن تقييما لمدى تقدم مهمتها سيُجرى بعد شهرين.

ونفذت أوغندا والكونجو عملية مشتركة هذا الأسبوع لكنهما لم تكشفا تفاصيل تذكر حتى الآن عن حجمها واستمرارها حتى مع إعلان البعض انزعاجهم من وجود القوات الأوغندية في أراضي الكونجو.

وقال مصدران أمنيان ووسائل إعلام محلية يوم الجمعة إن 1700 جندي أوغندي على الأقل عبروا الحدود إلى شرق الكونجو للانضمام إلى قوات الكونجو التي تقاتل تحالف القوى الديمقراطية وهي فصيل مسلح حليف لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الأوغندية عدد الجنود الذين نشرتهم في الكونجو لكنها قالت إن قوات مشاة ومدفعية وقوات مدرعة وخاصة ستكون في الكونجو بموجب العملية (شوجا) وهي كلمة تعني بطل في اللغة السواحيلية.

وفي أول إشارة واضحة إلى مدة بقاء القوات في الكونجو قالت وزارة الدفاع الأوغندية في بيان إن مراجعة ستُجرى للعملية بعد شهرين لتحديد مدى تقدمها ضد تحالف القوى الديمقراطية.

وقال الميجر جنرال كايانجا موهانجا على تويتر “سيتحدد استمرار هذه العملية بالوضع النهائي العسكري الاستراتيجي… لهزيمة المتمردين وكسر إرادة القتال لديهم”.

وأضاف أن العملية ستستهدف أربعة معسكرات لتحالف القوى الديمقراطية.