المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوميكرون قد يقوض خطط استئناف العمل في مقرات الشركات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Google failed to honor 'don't be evil' pledge in firing engineers - lawsuit
Google failed to honor 'don't be evil' pledge in firing engineers - lawsuit   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – بدأ الرؤساء التنفيذيون للشركات دراسة أنماط عمل مختلفة لموظفيهم، إذ قلب استمرار جائحة كورونا وانتشار المتحور الجديد أوميكرون أحدث خطط لعودة الموظفين لأماكن العمل رأسا على عقب.

ونظرا لأن العلماء لا يعرفون بعد الكثير عن أوميكرون، تحاول الشركات فهم كيفية تأثير هذه السلالة على عملياتها وأرباحها. وكان موقف معظمها الانتظار مع دراسة مدى سرعة انتشار أوميكرون وحجم الضرر المحتمل الناتج عنه. لكن شركات مثل جوجل أرجأت إلى أجل غير مسمى خطتها للعودة إلى مقرات العمل في أنحاء العالم.

وقالت جين مونتسانو مسؤولة الموارد البشرية في شركة ليكسيل اليابانية لصناعة المراحيض الفاخرة في مؤتمر رويترز نكست هذا الأسبوع إن الشركة حادت عن نظام العمل الصارم في اليابان وتخلت عن ساعات العمل الأساسية والاجتماعات الصباحية وتعيد النظر في كيفية استخدام مقر العمل.

وأضافت خلال جلسة نقاشية بشأن مستقبل العمل “الأمر لم يعد هو مكان العمل… أي مكان يمكنك إنجاز العمل فيه هو مقر العمل”.

وسارعت بلدان العالم هذا الأسبوع إلى فرض قيود أو تشديد قواعد فحص المسافرين بعد اكتشاف أوميكرون لأول مرة في جنوب القارة الأفريقية.

وقال ياتسك أولتشاك الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس لرويترز خلال المؤتمر “يمكننا تقريبا مقارنة الأمر بحالة الحرب. الجميع يتظاهر بأن الأمور تعود إلى طبيعتها، لكن الأوضاع ليست طبيعية. نحن جميعا تغيرنا”.

وقال جيف لفين شرتس، العضو المنتدب في شركة ويليز تاورز واتسون للاستشارات “حددت الشركات في الوقت الراهن أطرا زمنية لعودة الموظفين إلى مقرات العمل ثم أرجأتها عدة مرات لدرجة أنني علمت أنها تدرس عدم إلزام الموظفين بالعودة لحين وضوح الموقف”.