المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشار ألمانيا الجديد في بولندا لبحث عدة قضايا من بينها أزمة المهاجرين على الحدود مع بيلاروس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
 المستشار الألماني أولاف شولتس
المستشار الألماني أولاف شولتس   -   حقوق النشر  أ ب

يصل المستشار الألماني أولاف شولتس إلى بولندا يوم الأحد لإجراء محادثات بشأن أزمة المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروس والخلاف بين بولندا والاتحاد الأوروبي بشأن استقلال القضاء والتوترات مع روسيا بشأن الحشد العسكري بالقرب من أوكرانيا ومصير خط أنابيب الغاز الروسي إلى ألمانيا.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي إنه سيحث شولتس على معارضة بدء تشغيل خط أنابيب نورد ستريم 2 لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا متجاوزا أوكرانيا لأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يمكن أن يستخدمه ضد أوروبا.

ومع ذلك لم تتعهد الحكومة الألمانية الجديدة علنا بوقف خط أنابيب نورد ستريم 2 إذا قامت روسيا بغزو أوكرانيا مثلما طالبت بولندا والولايات المتحدة.

وتدعم ألمانيا جهود بولندا لوقف تدفق المهاجرين الذين يسعون للدخول من بيلاروس، وهي أزمة اتهم الاتحاد الأوروبي مينسك بتدبيرها، وقالت إنها ستساعد وارسو وبروكسل في إيجاد حل لنزاعهما القانوني.

وتحشد روسيا قواتها على حدودها مع أوكرانيا مما أثار مخاوف من غزو محتمل.

وقال بايدن يوم السبت، إنه أوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا ستدفع "ثمنا باهظا" وستواجه عواقب اقتصادية مدمرة إذا غزت أوكرانيا.

وأضاف "لقد أوضحت تماما للرئيس بوتين، أنه إذا تحرك نحو أوكرانيا، فإن العواقب الاقتصادية على اقتصاده ستكون مدمرة".

وقال بايدن، الذي تحدث مع بوتين عبر الهاتف لمدة ساعتين الأسبوع الماضي، إنه أخبر الرئيس الروسي بوضوح أن مكانة روسيا في العالم ستتغير "بشكل ملحوظ" في حالة غزو أوكرانيا.