المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بيت لحم تحتفل بأعياد الميلاد وسط إغلاق إسرائيلي للمدينة واجراءات كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بدء الاحتفالات بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة 24 ديسمبر 2021
بدء الاحتفالات بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة 24 ديسمبر 2021   -   حقوق النشر  Majdi Mohammed/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

بدأت الطوائف المسيحية التي تعتمد التقويم الغربي احتفالاتها بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة، وسط خيبة أمل تتملك الفلسطينيين جراء قرار الحكومة الإسرائيلية حظر دخول السياحة المسيحية الأجنبية والدينية بذريعة انتشار متحوّرة كورونا "أوميكرون"، وهو زاد من حدّة الأزمة الاقتصادية التي يشهدها قطاع السياحة في المدينة.

وفي حين يقتصر قداس منتصف الليل على دائرة صغيرة من المؤمنين، فثمة ما يشير إلى أن الموكب الذي يقوده بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا سيجذب إليه عدداً أكبر من المحتفلين، مقارنة بالعام الماضي حين فرضت السلطات الإسرائيلية إغلاقاً تاماً على المدينة.

وكانت بلدية بيت لحم قلصت من حجم سوق عيد الميلاد في المدينة العام الماضي ومنعت معظم المشاهدين من حضور مراسم إضاءة شجرة عيد الميلاد.

لكن رئيس بلدية المدينة أنطون سلمان قال إن احتفال هذا العام سيجري كالمعتاد في الرابع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر، وسيُطلب من الزوار وضع الكمامات. وتوقع حضور 15 ألفاً، معظمهم من الفلسطينيين.

ومن جهتها، قالت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رولا معايعة لرويترز "الأعداد قليلة جدا بالطبع، لكن كبداية، كاستهلال، أعتقد أنها جيدة. وآمل أن تصبح هذه المئات القليلة بضعة آلاف سريعا جدا".

وقبل جائحة كورونا كان يزور مدينة بيت لحم في كل عام نحو ثلاثة ملايين شخص، إلا أنه وخلال العامين الماضيين ومع التراجع الحاد في أعداد الزوّار والسيّاح، تعثّرت الأنشطة الاقتصادية والسياحية في المدينة وأُغلقت الكثير من الفنادق والمتاجر وارتفعت نسبة البطالة إلى ما يقارب الـ35 بالمائة، وبهذه النسبة تصدرت بيت لحم مدن الضفة الغربية لناحية انتشار البطالة نظراً لاعتماد المدينة على السياحة.

المصادر الإضافية • وكالات