المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عون يدعو إلى حوار وطني ويطلب مجددا اجتماع الحكومة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الرئيس اللبناني يدعو إلى حوار وطني للتفاهم بشأن الدفاع والتعافي الاقتصادي
الرئيس اللبناني يدعو إلى حوار وطني للتفاهم بشأن الدفاع والتعافي الاقتصادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

بيروت (رويترز) – دعا الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الاثنين إلى حوار وطني “عاجل” بشأن اللامركزية من أجل الوصول إلى تفاهم حول خطة التعافي الاقتصادي التي تحتاجها البلاد بشدة.

ويتداعى الاقتصاد اللبناني منذ سنة 2019، عندما دفعت الديون الهائلة وحالة الجمود السياسي بالبلاد في أعمق أزمة منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

وقال عون في كلمة نقلها التلفزيون “إن اللا مركزية الإدارية والمالية الموسعة هي العنوان، والمساءلة والمحاسبة والتدقيق شرط لكي نغلق حسابات الماضي” مجددا دعوته إلى اجتماع الحكومة.

ولم يجتمع مجلس الوزراء، الذي يركز على المحادثات مع صندوق النقد الدولي لفتح الطريق أمام مساعدات أجنبية مطلوبة بشدة، منذ 12 أكتوبر تشرين الأول، وسط خلاف يتعلق بالتحقيق في انفجار مرفأ بيروت في العام الماضي.

وأضاف عون أن تعطيل خطة التعافي الاقتصادي التي قدمتها الحكومة السابقة أدى إلى تأخير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.

وفي الأسبوع الماضي، قال الرئيس اللبناني إن بلاده بحاجة إلى “ست أو سبع سنوات” للخروج من الأزمة، وهو تقييم متشائم لا يفتح نافذة للأمل أمام بلد يتطلع بشدة إلى تطورات إيجابية منذ الانهيار الاقتصادي في 2019.