المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفلبين تقول إن مشاركة سو تشي في عملية السلام بميانمار "لا غنى عنها"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الفلبين تقول إن مشاركة سو تشي في عملية السلام بميانمار "لا  غنى عنها"
الفلبين تقول إن مشاركة سو تشي في عملية السلام بميانمار "لا غنى عنها"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

مانيلا (رويترز) – قال وزير الخارجية الفلبيني تيودورو لوكسين يوم الأحد إن مشاركة زعيمة ميانمار المعزولة أونج سان سو تشي “لا غنى عنها” في إقرار الديمقراطية في هذا البلد الذي يحكمه الجيش ويتعين مشاركتها في أي محادثات سلام، بغض النظر عن إدانتها.

وفي انتقاد شديد اللهجة للمجلس العسكري في ميانمار والذي أطاح العام الماضي بحكومة سو تشي المنتخبة أدان لوكسين الحكم الذي صدر الأسبوع الماضي على سو تشي واتهم الجيش باستخدام النظام القضائي لسحق معارضيه.

وقال لوكسين إنه سوف “يتبنى” حرفيا تصريحات وزيرة الخارجية النرويجية أنيكن هويتفلدت في مطالبة المجلس العسكري بالإفراج عن السجناء السياسيين ووقف العنف واحترام حقوق الإنسان.

وأضاف في بيان “أشعر بقلق عميق بشأن معاناة المدنيين. كما نطالب قيادة الجيش بأن تشارك في حوار شامل وتستأنف عملية الانتقال الديمقراطي”.

وجاء بيان الوزير الفلبيني مع قيام أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بتصعيد الضغط على جيش ميانمار بعد نهاية مضطربة لعام 2021، تم خلالها استبعاد رئيس المجلس العسكري مين أونج هلينج من حضور قمة زعماء الرابطة لتقاعسه عن احترام التزامات بخطة السلام التي قادتها رابطة آسيان.

وتقول ميانمار إن “الإرهابيين” الذين يسعون لتدمير البلاد يعرقلون جهودها.

وقال لوكسين إن الحوار سيكون بلا جدوى دون مشاركة سو تشي.