المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قاض بالمحكمة العليا الأمريكية يتقاعد وبايدن سيرشح امرأة من السود مكانه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تقارير إعلامية: القاضي الليبرالي بالمحكمة العليا الأمريكية براير سيتقاعد
تقارير إعلامية: القاضي الليبرالي بالمحكمة العليا الأمريكية براير سيتقاعد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من لورانس هارلي وأندرو تشونغ

واشنطن (رويترز) – قال مشرعون أمريكيون يوم الأربعاء إن القاضي الليبرالي في المحكمة العليا الأمريكية ستيفن براير سيتقاعد عند انتهاء فترة ولايته الحالية في شهر يونيو حزيران، مما سيعطي الرئيس جو بايدن فرصة تعيين خليفة للقاضي يمكنه أن يستمر في المنصب لعقود.

ويتيح تقاعد براير، البالغ من العمر 83 عاما والذي يعمل في المحكمة منذ 1994، لبايدن أول فرصة لتشكيل أعلى محكمة في البلاد والتي أظهر أغلبية قضاتها المحافظين، بنسبة ستة إلى ثلاثة قضاة، إصرارا متزايدا في عدة قضايا بينها الإجهاض والحق في حمل السلاح. وتمكن سلف بايدن، الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، من تعيين ثلاثة قضاة خلال السنوات الأربع التي قضاها في المنصب.

ويملك الديمقراطيون، الذين ينتمي لهم بايدن، أغلبية ضئيلة للغاية في مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يقضي دستور الولايات المتحدة بأنه الذي يصدق على تعيين المرشحين للمحكمة العليا. وقال السناتور تشاك شومر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي إن مرشح بايدن لخلافة براير ستُعقد له “جلسة استماع عاجلة” وسينظر المجلس في الأمر ويؤكده “بأقصى سرعة ممكنة”.

ولدى الديمقراطيين سببهم للإسراع. فالجمهوريون يسعون لاستعادة السيطرة على مجلس الشيوخ في انتخابات الكونجرس التي ستُجرى يوم الثامن من نوفمبر تشرين الثاني. وأعلن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل بوضوح أنه سيعرقل أي ترشيحات لبايدن للمحكمة إذا استعاد حزبه الأغلبية.

ويهدف الديمقراطيون إلى التصديق على مرشح بايدن في إطار زمني مشابه لعملية شهر واحد التي استخدمها ماكونيل والجمهوريون عام 2020 للتصديق على تعيين ترامب الثالث، إيمي كوني باريت، حسب مصدر مطلع على الأمر.

ولن يغير من يعينه بايدن التوازن الأيديولوجي للمحكمة، لكنه سيمكنه من تجديد جناحها الليبرالي بقاض أصغر سنا في منصب يبقى فيه مدى الحياة. وكان بايدن قد تعهد أثناء حملته الرئاسية عام 2020 بتعيين امرأة سوداء لشغل أي مكان شاغر بالمحكمة العليا، وهو ما سيكون سابقة تاريخية.

وقال البيت الأبيض إن بايدن ملتزم بتعهده بترشيح امرأة سوداء للمحكمة العليا.

وكان الرئيس الأمريكي الديمقراطي الأسبق بيل كلينتون قد عين براير أكبر أعضاء المحكمة العليا سنا بالمحكمة. وأصدر براير أحكاما مهمة تؤيد حقوق الإجهاض والحصول على الرعاية الصحية، كما ساعدت أحكامه في تعزيز حقوق المثليين (مجتمع الميم) وتساءل بشأن دستورية عقوبة الإعدام. وغالبا ما يجد نفسه معارضا في محكمة تميل أكثر نحو اليمين.

والقاضي المحافظ كلارنس توماس، وهو أحد قاضيين اثنين من أصل أفريقي في المحكمة العليا، فقط هو صاحب أطول فترة خدمة بين القضاة الحاليين في المحكمة العليا التي انضم لها عام 1991.