المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما صحة وجود اقتراح ترتيب صاروخي محتمل بين الولايات المتحدة وروسيا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دبابات روسية وبيلاروسية وطائرات هليكوبتر عسكرية أثناء مناورات عسكرية مشتركة في ميدان الرماية في بريستسكي ببيلاروسيا.
دبابات روسية وبيلاروسية وطائرات هليكوبتر عسكرية أثناء مناورات عسكرية مشتركة في ميدان الرماية في بريستسكي ببيلاروسيا.   -   حقوق النشر  AP/Russian Defense Ministry Press Service

قد تكون الولايات المتحدة مستعدة للدخول في اتفاق مع روسيا لتخفيف التوترات بشأن نشر الصواريخ في أوروبا إذا تراجعت موسكو عن تهديداتها على حدود جارتها أوكرانيا، وذلك حسب وثيقة مسربة نُشرت في صحيفة اسبانية يوم الأربعاء، فقد نشرت صحيفة "الباييس" وثيقتين يُزعم أنهما عبارة عن ردود مكتوبة من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي على مقترحات روسيا بترتيب أمني جديد في أوروبا.

ولم يتم التمكن من الاتصال بالمسؤولين الأمريكيين على الفور للتأكد من صحة الوثيقة الأولى، وبالنسبة للوثيقة الثانية أكد "الناتو" أنه لم يعلق على "التسريبات المزعومة". ولكن النص يعكس عن كثب التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إلى وسائل الإعلام عندما أوضح موقف المنظمة العسكرية المكونة من 30 دولة من مطالب روسيا.

قالت الوثيقة الأمريكية، التي تحمل علامة "غير رسمية" السرية، إن الولايات المتحدة ستكون على استعداد لمناقشة بالتشاور مع شركائها في الناتو "آلية شفافية لتأكيد غياب صواريخ توماهوك كروز في مواقع إيجيس آشور في رومانيا وبولندا...".

وأضافت الوثيقة سيحدث ذلك بشرط أن تقدم روسيا "إجراءات شفافية متبادلة بشأن قاعدتين للصواريخ الأرضية من اختيارنا في روسيا".

"إيجيس" هو نظام للدفاع ضد الصواريخ قصيرة أو متوسطة المدى. ولكن روسيا زعمت في الماضي أن الولايات المتحدة يمكن أن تهاجم بصواريخ توماهوك متوسطة المدى من مواقع إ"يجيس آشور"، وقالت الوثيقة الأمريكية إن على واشنطن أن تتشاور مع حلفاء "الناتو" بشأن العرض المحتمل، لا سيما مع رومانيا وبولندا.

ورفض المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف التعليق على الوثائق المسربة واكتفى بالقول "لم نصدر أي شيء" وفي تصريحات لوكالة أنباء ريا نوفوستي الحكومية، رفضت وزارة الخارجية الروسية تأكيد أو نفي صحة الوثائق التي نشرتها صحيفة "الباييس" الاسبانية.

تصاعدت المخاوف من غزو روسي لأوكرانيا في الأشهر الأخيرة بعد أن نشر الرئيس فلاديمير بوتين أكثر من 100 ألف جندي في المناطق القريبة من حدود أوكرانيا، بما في ذلك بيلاروس المجاورة، مدعومين بالدبابات والمدفعية والمروحيات والطائرات الحربية. وقد أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا ينوي غزو أوكرانيا.

شددت الولايات المتحدة بعد مقترحاتها المكتوبة في الوثيقة المسربة على أنه لا يمكن إحراز تقدم في هذه القضايا إلا في بيئة من التهدئة فيما يتعلق بالإجراءات التي تشكل تهديدا لروسيا تجاه أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ب