المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تتهم موسكو بالتخطيط لفبركة تسجيل مصوّر لاستخدامه ذريعة لمهاجمة أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الناطق باسم البنتاغون الأمريكي جون كيربي
الناطق باسم البنتاغون الأمريكي جون كيربي   -   حقوق النشر  Andrew Harnik/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الخميس أن لديها أدلة على أن موسكو تخطط لتصوير هجوم أوكراني مفبرك على الروس لتبرير مهاجمة كييف.

وقال الناطق باسم البنتاغون جون كيربي "لدينا معلومات أن الروس يريدون على الأرجح فبركة ذريعة للغزو".

وقال جون كيربي للصحافيين إن واشنطن تعتقد أن الحكومة الروسية تخطط لفبركة هجوم للجيش الأوكراني أو قوات استخباراتية "ضد أراض خاضعة لسيادة روسيا أو ضد أشخاص ناطقين بالروسية".

وأضاف "كجزء من هذا الهجوم الزائف، نعتقد أن روسيا ستنتج تسجيلا دعائيا مصوّرا بمشاهد وحشية للغاية، يتضمن جثثا وممثلين يؤدون دور مشيّعين وصورا لمواقع مدمّرة"، لتستخدم الأمر كمبرر لغزو جارتها الموالية للغرب.

ولفت كيربي إلى أن جزءا من الخطة يتضمن إظهار أن الغرب وفّر المعدات العسكرية الأوكرانية المستخدمة، وهو أمر سيكون هدفه تبرير التحركات الانتقامية الروسية ضد أوكرانيا.

وتابع الناطق باسم البنتاغون حديثه بالقول: "سبق أن شهدنا أنشطة كهذه من قبل روسيا في الماضي، ونعتقد أنه من المهم أن ننتقدها علنا عندما نراها بهذه الطريقة".

viber

وأضاف في تعليقه على الخطة المفترضة "أقول بناء على خبرتي إن قليلا جدا من هذه الأمور لا تتم الموافقة عليه على أعلى المستويات في الحكومة الروسية".

المصادر الإضافية • أ ف ب