المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن ستنشر ثلاثة آلاف عسكري إضافي في أوروبا الشرقية وشولتس يزور موسكو قريباً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جندي أميركي بين دبابات يتم تجهيزها لتنقل إلى أوروبا (أرشيف)
جندي أميركي بين دبابات يتم تجهيزها لتنقل إلى أوروبا (أرشيف)   -   حقوق النشر  AP Photo/Francisco Seco

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس الأربعاء أنه سيتوجه قريباً إلى موسكو لبحث الأزمة الأوكرانية مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من دون أن يحدد موعداً زمنياً لزيارته. 

وأعلن شولتس عبر التلفزيون الحكومي "زد دي إف" أنه سيزور الولايات المتحدة في السابع من شباط/فبراير "من أجل إجراء مشاورات" بخصوص المسألة نفسها. 

"الناتو يرفض تبديد قلق موسكو"

أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بأن منظمة حلف شمال الأطلسي "ترفض تبديد القلق الروسي" المتعلق بأوكرانيا، بحسب ما قاله الكرملين.

وندد بوتين خلال اتصال هاتفي مع جونسون برفض الناتو أخذ القلق الروسي بشأن أوكرانيا بعين الاعتبار. وفي بيان موجز، قال الكرملين إن بوتين تحدث عن عدم نية حلفة شمال الأطلسي التعاطي بشكل ملائم مع قلق روسيا فيما يتعلق بأمنها.

وكان الكرملين قال سابقاً اليوم إن جونسون "مرتبك تماماً" فيما يتعلق بالموقف البريطاني من الأزمة الأوكرانية، ووصف دبلوماسية لندن في هذه المسألة بأنها "هدر للوقت".

الخارجية الروسية تدين قرار بايدن

ودانت موسكو الأربعاء قرار نشر الولايات المتحدة 3000 عسكري إضافي في أوروبا الشرقية، واصفة إياه بـ"المدمر"، وسط أزمة كبيرة بين روسيا والغرب حول أوكرانيا.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، ألكساندر غروشكو، إن الإجراء الأميركي، "لا مبرر له ومدمر، ويزيد التوترات العسكرية كما يقلل من فرص القرارات السياسية"، بحسب ما ذكرته وكالة إنترفاكس الروسية.

بايدن يوجه البنتاغون لإرسال قوات إضافية

وكانت الولايات المتحدة قالت سابقاً اليوم إنها تعتزم نشر ثلاثة آلاف عسكري لدعم قوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا الشرقية وسط مخاوف من غزو روسي لأوكرانيا، بحسب ما ذكر مسؤول بارز في إدارة الرئيس جو بايدن.

ووفق وسائل إعلام أميركية سيتم إرسال نحو ألفي عسكري من قاعدة فورت براغ بولاية كارولاينا الشمالية إلى بولندا وألمانيا، فيما سيُنقل ألف عسكري آخرين متمركزين في ألمانيا، إلى رومانيا.

وأكد المسؤول أن "وزارة الدفاع ستعيد تموضع وحدات معينة مقرها أوروبا في الشرق، وستنشر وحدات مقرها الولايات المتحدة في أوروبا، وتبقي حالة التأهب القصوى في صفوف قوات الرد"، للوفاء بالالتزامات تجاه حلف الأطلسي.

viber

وأضاف أن "هذه القوات لن تحارب في أوكرانيا. هي ليست تحركات دائمة. إنها رد على أوضاع حالية" في إشارة إلى حشد روسيا أكثر من 100 ألف جندي مدعومين بأسلحة هجومية ثقيلة على طول الحدود مع أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب