المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدنمرك تدين أعضاء بجماعة إيرانية معارضة بالتجسس لحساب السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كوبنهاجن (رويترز) – ذكرت وكالة ريتساو الدنمركية للأنباء أن محكمة جزئية أدانت يوم الجمعة ثلاثة من أعضاء جماعة إيرانية عربية معارضة بالتجسس في الدنمرك لصالح السعودية وبتمويل ودعم نشاط إرهابي في إيران بالتعاون مع الاستخبارات السعودية.

كانت السلطات قد ألقت القبض قبل عامين على المتهمين الثلاثة الأعضاء في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهم محتجزون منذ ذلك الحين.

ويواجه المتهمون أحكاما تصل إلى السجن 12 عاما لتهم منها تقديم معلومات عن منظمات وأفراد من الدنمرك وأجانب إلى الاستخبارات السعودية.

وستعقد المحكمة جلسة للنطق بالحكم في مارس آذار.

كما يواجه المتهمون الثلاثة احتمال ترحيلهم من البلاد ويواجه أحدهم أيضا احتمال سحب جنسيته الدنمركية.

وتسعى حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إلى إقامة دولة منفصلة للأقلية العربية في منطقة خوزستان المنتجة للنفط في جنوب غرب إيران.

وأدين الثلاثة أيضا بتأييد هجمات ضد إيران ودعم جماعة جيش العدل المتشددة التي تنشط في إيران وتصنفها الولايات المتحدة على أنها منظمة إرهابية.

وفي قضية ذات صلة، صدر حكم على نرويجي من أصل إيراني بالسجن سبع سنوات في مايو أيار الماضي بتهمة التجسس لصالح جهاز استخباراتي إيراني والتآمر لاغتيال أحد أعضاء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وكشفت القضيتان عن صراع استخباراتي على الأراضي الدنمركية بين السعودية وإيران، ودفعتا الدنمرك إلى الدعوة إلى فرض عقوبات على مستوى الاتحاد الأوروبي على إيران في عام 2018 بعد اعتقال المواطن النرويجي.